تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

أوباما يعلن عن إحراز " تقدم" في أفغانستان ويعترف بوجود صعوبات كثيرة

نص : أ ف ب
3 دقائق

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما في خطاب ألقاه الاثنين في أطلانطا بولاية جورجيا جنوبي شرق البلاد إن بلاده أحرزت تقدما في حربها على الإرهاب في أفغانستان، معترفا في الوقت نفسه بأن صعوبات هائلة لا تزال تحول دون تحقيق الانتصار الكامل.

إعلان

  
اعلن الرئيس الاميركي باراك اوباما الاثنين ان الولايات المتحدة تحرز "تقدما" في افغانستان رغم "الصعوبات الهائلة" التي تواجهها، وذلك في خطاب القاه في اتلانتا في ولاية جورجيا جنوب شرق البلاد امام معاقين من قدامى المقاتلين الاميركيين.

وقال اوباما "نحن نواجه صعوبات هائلة في افغانستان. الا انه من المهم ان يدرك الاميركيون اننا نحرز تقدما وباننا نركز على اهداف محددة بشكل جيد وقابلة للتنفيذ".

وكان اوباما اعلن في كانون الاول/ديسمبر الماضي ارسال نحو 30 الف جندي اضافي الى افغانستان لدعم القوات المتواجدة هناك في عملياتها العسكرية ضد طالبان.

واضاف اوباما "من الناحية العسكرية ان جميع القوات الاضافية تقريبا التي امرت بارسالها الى افغانستان باتت في المواقع المحددة لها. وبالتعاون مع شركائنا الافغان والدوليين انتقلنا الى الهجوم ضد طالبان عبر مهاجمة قادتهم وتحديهم في مناطق كانت تحت سيطرتهم".

وتابع الرئيس الاميركي "على المستوى المدني نشدد على مزيد من المسؤولية، وقد اتخذت الحكومة الافغانية اجراءات ملموسة لتشجيع التنمية ومحاربة الفساد ولانجاح خطة لتشجيع الافغان على القاء السلاح".

واضاف اوباما "في باكستان شاهدنا الحكومة وقد باشرت الهجوم على المتطرفين العنيفين داخل حدودها. وقد وجهنا ضربات قاسية الى القاعدة وقادتها".

وتقضي الاستراتيجة التي اعلن عنها اوباما في كانون الاول/ديسمبر 2009 ببدء سحب القوات الاميركية من افغانستان في تموز/يوليو 2011.

وشهد شهر تموز/يوليو سقوط اكبر عدد من الجنود الاميركيين في افغانستان وبلغ 66 قتيلا.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.