تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أندونيسيا

شرطة مكافحة الإرهاب تعتقل رجل الدين "المتطرف" أبوبكر بشير

نص : أ ف ب
3 دقائق

قال مصدر أمني أندونيسي الاثنين إن شرطة مكافحة الإرهاب قامت باعتقال رجل الدين المسلم المتطرف أبوبكر بشير "للاشتباه بارتباطه بالإرهاب". وكان أبو بكر بشير قد اعتقل في 2002 بعد التفجيرات التي استهدفت مناطق سياحية في بالي والتي أوقعت 202 قتيلا.

إعلان

 
قامت شرطة مكافحة الارهاب الاندونيسية صباح الاثنين باعتقال رجل الدين المسلم المتطرف ابو بكر بشير للاشتباه بارتباطه بالارهاب، وذلك اثر اعتقال خمسة مشتبه بهم في نهاية الاسبوع الماضي، وفق ما افاد مصدر في الشرطة.

وقال المصدر لوكالة فرانس برس انه تم اعتقال بشير (71 عاما) بدون عنف في غرب جزيرة جاوا على ان يتم نقله الى مقر الشرطة في جاكرتا "للاشتباه بارتباطه بالارهاب".

ومن المقرر ان تعقد الشرطة مؤتمرا صحافيا بعد ظهر الاثنين.

ويعتبر بشير من القادة الروحيين للتيار الاسلامي المتطرف في اندونيسيا وعرف عنه على انه "امير" الجماعة الاسلامية، وهي شبكة سرية تكافح من اجل اقامة دولة اسلامية على قسم كبير من جنوب شرق اسيا وجنوب تايلاند وجنوب الفيليبين.

وكان اعتقل اثر الاعتداء الذي نفذ في بالي في تشرين الاول/اكتوبر 2002 واوقع 202 قتيل معظمهم من السياح الاجانب، قبل ان يطلق سراحه عام 2006.

وياتي اعتقاله بعد توقيف خمسة اشخاص والعثور على متفجرات في نهاية الاسبوع الماضي في عدد من المواقع غرب جاوا.

ولم توضح الشرطة الاسباب خلف هذه الاعتقالات غير ان الرئيس سوسيلو بامبانغ يودهويونو اعلن السبت احباط مخطط لتنفيذ اعتداء كان يستهدفه بدون ان يورد اي تفاصيل.

وتشن الشرطة الاندونيسية هجوما واسع النطاق لمكافحة الارهاب منذ عثورها في شباط/فبراير الماضي على مركز سري للتدريب في اقليم اتشيه شمال جزيرة سومطرة.

وقتل 12 مشتبها بهم بينهم ذو المتين الذي يعتقد انه من قادة الجماعة واعتقل العشرات في اطار هذه الحملة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.