تخطي إلى المحتوى الرئيسي

طرابلس تفرج عن إسرائيلي معتقل منذ مارس/آذار الماضي ومتهم "بالتجسس"

ذكرت صحف إسرائيلية الاثنين أن مواطنا إسرائيليا- تونسيا، يدعى رافاييل حداد معتقل من طرف طرابلس منذ شهر مارس/آذار الماضي بتهمة التجسس وتصوير متلكات يهودية قديمة في ليبيا، قد أطلق سراحه وعاد إلى بلاده عن طريق فيينا حيث استقبل من طرف وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان.

إعلان

 
ذكرت مواقع الكترونية وصحف اسرائيلية الاثنين ان اسرائيليا كان معتقلا منذ اذار/مارس الماضي في ليبيا بعد التقاطه صورا، افرج عنه ووصل مساء الاحد الى فيينا.

واوضح موقع صحيفة هآرتس الالكتروني ان رافاييل حداد الذي يحمل الجنسيتين الاسرائيلية والتونسية، اعتقل بعد ان التقط صورا لممتلكات يهودية قديمة في ليبيا لحساب مؤسسة يهودية تاريخية مقرها في اسرائيل.

وكان في استقبال حداد مساء الاحد لدى وصوله الى فيينا وزير الخارجية افديغور ليبرمان، حسب ما ذكر الموقع الالكتروني لصحيفة جيروزاليم بوست الذي نشر صورة لهما في المطار.

ومن ناحيته، ذكر الموقع الالكتروني لصحيفة يديعوت احرونوت ان المفاوضات لاطلاق سراحه كانت جارية منذ عدة اشهر برعاية ليبرمان ويقودها رجل الاعمال النمسوي مارتن شلاف المعروف بانه صديق لسيف الاسلام القذافي، نجل الزعيم الليبي معمر القذافي.

واضاف الموقع ان حداد سيسافر اليوم الاثنين الى اسرائيل.

واشار الى ان المعلومات حول اعتقاله كانت تخضع للرقابة حتى الان ولكنه لم يوضح من قبل اية دولة، ليبيا ام اسرائيل.

واوضح ايضا ان اسرائيل طلبت ايضا من الولايات المتحدة وفرنسا وايطاليا التدخل لدى السلطات الليبية للتأكيد لها ان حداد ليس جاسوسا ولكنه مدني.

ولم يكن بالامكان الاتصال باي مسؤول اسرائيلي فجر اليوم الاثنين للتعليق على هذه المعلومات.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن