تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رواية "ذاكرة الجسد" تتحول لعمل تلفزيوني يعرض في رمضان

" ذاكرة الجسد" للكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي الرواية الأكثر مبيعا في العالم العربي، تتحول لعمل تلفزيوني من إخراج نجدت أنزور ويعرض على الشاشة الصغيرة في شهر رمضان.

إعلان

ارتبط الاهتمام بنقل هذه الرواية إلى الشاشة بأسماء لها مكانتها على الساحة الفنية مثل الراحل الكبير المخرج مصطفى العقاد الذي كان قد عبر في مقابلة صحفية عن أمنيته بإخراج هذا العمل في فيلم سينمائي ضخم. وكذلك الراحل الكبير المخرج يوسف شاهين الذي اشترى حقوق الرواية قبل سنوات ثم أعادها إلى الكاتبة مستغانمي بعد مرضه. إلى أن رسمت الهيكل والإطار العام للمسلسل الكاتبة السورية ريم حنا من خلال كتابة سيناريو العمل الذي جاء باللغة العربية الفصحى ليتغلب على تعدد اللهجات المشتركة بالعمل، ومن خلال نخبة من النجوم العرب قام المخرج السوري نجدت أنزور بتحويل ما كتب إلى صورة وصوت وحركة ومشاهد محسوسة.

 
وحول قصة المسلسل يقول نجدت أنزور في حديث هاتفي معه:" النص مأخوذ عن رواية أحلام مستغانمي ويدور محوره حول شخصية "خالد بن طوبال" الذي قام بتجسيدها النجم جمال سليمان وهو مناضل جزائري بترت يده اليسرى إثر إصابته أيام الثورة الجزائرية التي انضم إليها وهو في السادسة عشرة وهناك تعرف على "سي الطاهر عبد المولى" قائد المعسكر والمجاهد الكبير الذي يقع فيما بعد بحب ابنته التي تدعى "حياة" وتقوم بأداء دورها أمل بوشوشة من الجزائر والتي تتزوج في النهاية من "إبراهيم" الذي يعمل منسق المناصب في الحكومة الجزائرية.
 
يعرض المسلسل من جهة معاناة خالد مع الاحتلال الفرنسي والتعذيب الذي تعرض له ومن جهة أخرى معاناته مع الحب ويده المبتورة ولوحاته الذي كان ينقل فيها معاناته وآلامه ليمزجها بألوان تناسبها، كما يتطرق أيضا المسلسل إلى الفساد الذي أصاب بعض قدامى الثوار الذين باعوا قضيتهم ومبادئهم ليتقلدوا مناصب وزارية مثل (مصطفى) صديق خالد أيام الثورة أما من بقي منهم على مبادئه فيعيش حياته يوما بيوم مثل (بلال)ومنجرته و(توفيق ) وسيارته التي ينقل بها الركاب و(ناصر ابن سي الطاهر) ومقهاه البسيط. وأحداث كثيرة وشخصيات عدة تنبثق من ذاكرة خالد لتشكل سوية نسيج العمل في حبكة درامية تتناول البعد السياسي والتاريخي والعاطفي.
 
يشارك في العمل مجموعة من النجوم والفنانين العرب ظافر العابدين وسميرة المقرون من تونس، آلاء عفاش ومجد رياض ومجد فضة وناهد الحلبي ومياده درويش ومروان أبو شاهين وخالد القيش وأمجد الحسين وفاتن شاهين من سوريا بالإضافة إلى فنانين من لبنان جهاد الأندري ومجد مشموشي وتينا جروس ورانيا سلوان. ومن العراق جواد الشكرجي، ومن الجزائر بهية راشدي وعبد النور شلوش.
 
سيعرض المسلسل مع بداية شهر رمضان على قنوات أبو ظبي وهي القناة المنتجة له والجزائر والبحرين و"إل بي سي"  اللبنانية الأرضية وسوريا الأرضية وقناة الدنيا. وقد صورت أحداث المسلسل في الأماكن الحقيقية لأحداث الرواية في باريس ومدينتي قسنطينة والجزائر العاصمة، كما صورت بعض المشاهد في سوريا ولبنان.
 
يذكر أن هذه هي التجربة الثانية للمخرج أنزور بنقل رواية إلى الشاشة الصغيرة حيث أخرج سابقا رواية الكاتب السوري حنا مينا "نهاية رجل شجاع" من حدود الصفحات وأدخلها الفضاء المشهدي للقارئ. كما يعرض للمخرج أنزور في رمضان أيضا مسلسل " ماملكت أيمانكم" على قناة المستقبل اللبنانية ومجموعة قنوات عربية أخرى، وهو العمل الذي يعالج مواضيع شائكة من جنس وفساد وتطرف ديني.
 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن