تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رواندا

الجيش يهدد بالانسحاب من قوة حفظ السلام في السودان

نص : أ ف ب
3 دقائق

هدد الجيش الرواندي الثلاثاء بسحب جنوده، الذين يبلغ عددهم نحو أربعة آلاف، العاملين في إطار قوة حفظ السلام في السودان ردا على نشر الأمم المتحدة تقريرا يتهم كيغالي بارتكاب جرائم في جمهورية الكونغو الديمقراطية بين العامين 1996 و1998.

إعلان

حذر الجيش الرواندي الثلاثاء من انه سيسحب جنوده ال3750 العاملين في اطار قوة حفظ السلام في السودان (يوناميد) اذا نشرت الامم المتحدة تقريرا يتهم كيغالي بارتكاب جرائم في جمهورية الكونغو الديموقراطية بين العامين 1996 و1998.

وقال اللفتنانت كولونيل جيل روتاريمارا المتحدث باسم الجيش الرواندي في بيان "ان قوات الدفاع الرواندية وضعت خطة طارئة لسحب جنودها من بعثة حفظ السلام في السودان تنفيذا لاوامر الحكومة في حال نشرت الامم المتحدة تقريرها المبالغ به والمجحف".

واضاف ان "كل الموارد اللوجستية والانسانية جاهزة والانسحاب سيتم باسرع وقت ممكن".

وتابع ان هذا الاجراء "سينطبق على جميع جنود قوات الدفاع الرواندية العاملين في كل من بعثة حفظ السلام المشتركة بين الامم المتحدة والاتحاد الافريقي في دارفور (يوناميد) وبعثة الامم المتحدة في السودان".

وكانت رواندا هددت في رسالة الى الامين العام للامم المتحدة بان كي مون هذا الاسبوع بخفض تعاونها مع الامم المتحدة اذا نشرت الاخيرة تقريرا، من المفترض صدوره في غضون ايام عن المفوضية العليا لحقوق الانسان (اكرر... لحقوق الانسان)، يتهم رواندا بارتكاب جرائم في الكونغو الديموقراطية بين العامين 1996 و1998.

وعرضت صيغة غير نهائية لهذا التقرير، نشرت مقتطفات منها وسائل الاعلام، تفاصيل المجازر وعمليات الاغتصاب والتخريب التي ارتكبها جنود من دول مختلفة وخصوصا رواندا خلال الحربين الاخيرتين اللتين شهدتهما جمهورية الكونغو التي كان اسمها في حينه زائير.

وكتبت وزيرة الخارجية الرواندية لويز موشيكيوابو الى الامين العام للامم المتحدة ان "اي مبادرة يتم اتخاذها على اساس هذا التقرير ستجبرنا على الانسحاب من مختلف التعهدات التي التزمتها رواندا مع الامم المتحدة، وخصوصا في ما يتصل بعمليات حفظ السلام".

ويعمل 3300 (اكرر... 3300) جنديا روانديا في يوناميد و256 آخرين في بعثة الأمم المتحدة في السودان.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.