تخطي إلى المحتوى الرئيسي

والدة مدونة سورية تناشد الرئيس الأسد التدخل لإطلاق سراح ابنتها

ناشدت والدة المدونة السورية الشابة طل الملوحي المعتقلة لدى جهاز أمن الدولة في دمشق منذ 27/12/2009 على خلفية كتابتها بعض المقالات على الإنترنت، الرئيس بشار الأسد التدخل للإفراج عن ابنتها.

إعلان

اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان الاربعاء ان والدة السورية طل الملوحي صاحبة مدونة الكترونية، ناشدت الرئيس السوري بشار الاسد التدخل للافراج عن ابنتها المعتقلة منذ 27 كانون الاول/ديسمير 2009.

رامي عبد الرحمان، مدير المركز السوري لحقوق الإنسان تحدث لإذاعة مونت كارلو الدولية وأكد انه بعد التقصي تبين أن مدونة "طل الملوحي" تتناول الدفاع عن الفلسطينيين وقال :

"خلال الفترة الماضية كنا نعتقد أن اعتقال "طل الملوحي" جاء على خلفية كتاباتها لبعض المقالات على الشبكة العنكبوتية وعلى المدوّنة التي تشرف عليها. ولكن، مع الأسف، خلال البحث في كتاباتها رأينا أن ما كتبته هو تأييد لفلسطين. ولا نعتقد أن من يؤيد فلسطين يعتقل في سوريا الآن. ولكن من خلال المعلومات التي لدينا تبين أيضا أن هناك بعض التقارير الأمنية التي أتت من الخارج، من بعض السوريين في الخارج الذين يشاهدون شبكة الانترنت وعلى ما يبدو أنهم على علاقة بالأجهزة الأمنية، قد أدت إلى اعتقال "طل الملوحي".

والسؤال المطروح : كيف يمكن أن تكتب "طل الملوحي" ضد السلطة في سوريا و جدها كان وزيرا سابقا في عهد الرئيس الراحل حافظ الأسد ؟
نحن نأمل، كمرصد سوري لحقوق الإنسان، أن تكف الأجهزة الأمنية من التضييق على النشطاء في حقوق الإنسان و على المدونين وان تطلق حرية الإعلام والصحافة في سوريا.
حاورته وداد عطاف

 

 

وذكر المرصد الذي يتخذ من لندن مقرا له في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه ان والدة صاحبة المدونة ناشدت الرئيس الاسد "التدخل للافراج عن ابنتها المعتقلة لدى جهاز امن الدولة في دمشق منذ 27 كانون الاول/ديسمبر 2009 على خلفية كتابتها بعض المقالات على الانترنت".

واضاف البيان ان الوالدة نفت في اتصال هاتفي مع المرصد اي علاقة لابنتها المولودة في 4 تشرين الثاني/نوفمبر 1991 "بأي تنظيم سياسي سوري معارض او غير معارض"، مشيرة الى ان "جدها محمد ضيا الملوحي شغل منصب وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب في عهد الرئيس الراحل حافظ الأسد".

وذكرت الوالدة في رسالتها التي وجهتها الى الرئيس السوري واوردها المرصد في البيان، انها "طرقت ابواب جميع الأجهزة الأمنية والقصر الجمهوري وجميع الطرق الرسمية الممكنة في سبيل الاطمئنان عن ابنتي او معرفة اي شيء عنها او سبب اعتقالها ولكن بلا جدوى".

واضافت في الرسالة متوجهة الى الرئيس الاسد "لم يبق لنا الا ان نتوجه اليكم باعتباركم ابا لكل السوريين من اجل انقاذ حياة ابنتي طل وهي في مقتبل العمر ولا تفقه في السياسة شيئا"، مضيفة "ان ابنتكم طل طالبة ذكية ومحبة لوطنها وناسها تكتب ما يخطر ببالها بصدق وشفافية وبما يتلاءم مع عمرها".

وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش اعربت عن الاسف في تقرير صادر في اذار/مارس 2010 ل"تصاعد القمع" في سوريا، مشيرة الى جملة من الاستدعاءات والتوقيفات في سوريا من بينها استدعاء "الطالبة طل الملوحي (19 عاما) في كانون الاول/ديمسبر لاستجوابها بناء على تقارير عن مقالات كتبتها ونشرتها على مدونتها".
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن