تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سويسرا

ممثلو البنوك المركزية يتفقون في بال على خطة لتعزيز حماية القطاع المصرفي

3 دقائق

اتفق ممثلو البنوك المركزية في اجتماع في بال الأحد في إطار سعيهم لتفادي أي أزمة المالية العالمية على تشديد الإجراءات لحماية القطاع المصرفي.

إعلان

اتفق منظمون عالميون اليوم الاحد في اطار سعيهم لمنع اي تكرار للأزمة الائتمانية العالمية على الزام البنوك بزيادة الكمية التي ينبغي ان تحتفظ بها من رأسمالها الممتاز الاساسي لأكثر من ثلاثة امثال.
وستلزم اصلاحات "بال 3" البنوك بالاحتفاظ برأسمال ممتاز -يعرف باسم "رأسمال اساسي من المستوى الاول" ويتألف من اسهم او ارباح مستبقاة- يعادل 4.5 في المئة على الاقل من اصولها التي تكتنفها المخاطر. ويمثل هذا ارتفاعا من نسبة اثنين في المئة فقط بموجب اللوائح الحالية.
وعلاوة على ذلك سيكون على البنوك تكوين احتياطي جديد منفصل « لتحويل رأس المال" يتألف من اسهم عادية ويعادل 2.5 في المئة من الاصول. وسيرفع ذلك شرط رأس المال الممتاز الاجمالي الى سبعة في المئة.
وتم التوصل الى الاتفاق في اجتماع لمحافظي البنوك المركزية ومشرفين كبار من 27 دولة برئاسة رئيس البنك المركزي الاوروبي جان كلود تريشيه.
وقال تريشيه في بيان "الاتفاقات التي تم التوصل اليها اليوم تعزيز جوهري للمعايير الرأسمالية العالمية." واضاف "ستكون مساهمتها كبيرة في الاستقرار المالي والنمو على المدى الطويل. »
ولتخفيف العبء على البنوك فسوف تمنح سنوات للالتزام بالمتطلبات الجديدة.
وستسري لائحة رأس المال من المستوى الاول اعتبارا من يناير كانون الثاني 2015 على أن يطبق احتياطي تحويل رأس المال تدريجيا بين يناير 2016 ويناير 2019 .
ورغم ذلك تمثل لوائح بال 3 اكبر تغيير في التنظيمات المصرفية العالمية على مدى عقود. ويأمل المنظمون ان تدفع تلك التغييرات البنوك تجاه استراتيجيات اعمال اقل مخاطرة وأن تسهم في ضمان أن يكون لديها احتياطيات تكفي لتحمل الصدمات المالية دون الاحتياج لبرامج انقاذ من اموال دافعي الضرائب.
وفي أعقاب الازمة المالية العالمية التي نتجت جزئيا عن تعاملات خطرة للبنوك دعا زعماء مجموعة العشرين الجهات التنظيمية ومسؤولي البنوك المركزية في 2009 الى العمل لوضع لوائح اكثر صرامة بخصوص رؤوس الاموال المصرفية.
ومن المقرر ان يصدق زعماء مجموعة العشرين على اتفاق اليوم الاحد حين يجتمعون في سول في نوفمبر تشرين الثاني.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.