تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا

بشار الأسد يبحث مع المبعوث الفرنسي الخاص عملية السلام في الشرق الأوسط

نص : جوني عبو
3 دقائق

التقى الرئيس السوري بشار الأسد الاثنين المبعوث الفرنسي لعملية السلام في الشرق الاوسط جان كلود كوسران لبحث مسائل تتعلق بالوضع في المنطقة. وشدّد الأسد على "أهمية التنسيق" مع تركيا لتفعيل جهود السلام.

إعلان

سوريا

دور فرنسي في المفاوضات غير المباشرة بين سورية وإسرائيل

تسلم الرئيس السوري بشار الأسد رسالة خطية من الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي تتعلق بالعلاقات الثنائية بين البلدين والرغبة بتطوير هذه العلاقات وأهمية الاستمرار في التنسيق والتشاور بين سورية وفرنسا نقلها جان كلود كوسران المبعوث الرئاسي الفرنسي لعملية السلام في الشرق الأوسط خلال استقبال الرئيس الأسد له صباح اليوم الاثنين .

ونقل بيان رئاسي سوري عن لقاء الأسد وكوسران عرض الرئيس الأسد لكوسران الرؤية السورية من موضوع السلام مؤكدا سعي سورية الدائم لتحقيق السلام العادل والشامل المبني على أسس قرارات الشرعية الدولية كما أكد أهمية التنسيق مع تركيا في هذا الشأن من أجل البناء على ما تم التوصل إليه في المفاوضات غير المباشرة عبر الوسيط التركي.

وأعرب الأسد عن تقديره للجهود التي تقوم بها فرنسا والرئيس ساركوزي بهذا الخصوص وعن أمله برؤية تطورات حقيقية في عملية السلام رغم أن السياسات الإسرائيلية لا توحي بذلك. كما جرى التطرق للعلاقات المتميزة والمتنامية بين البلدين والتي تسهم في تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة. وأفاد البيان السوري أن كوسران أعرب عن رغبة بلاده في المزيد من التعاون مع سورية بسبب دورها المركزي في أي عملية تسوية ولدورها الهام في إيجاد الحلول المناسبة للمسائل القائمة في المنطقة مؤكدا أن فرنسا مصممة على المساهمة في تحقيق السلام.

وحضر اللقاء وليد المعلم وزير الخارجية السوري وبثينة شعبان المستشارة السياسية والإعلامية في الرئاسة السورية والسفير الفرنسي بدمشق أريك شوفالييه. ويستكمل المبعوث الفرنسي لقاءاته اليوم مع وليد المعلم .
وكان كوسران وصل إلى دمشق مساء أمس الأول السبت في أول زيارة معلنة له إلى سورية بصفته "مبعوثا رئاسيا فرنسيا للسلام بين دمشق وتل أبيب".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.