تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

مجلس الشيوخ يرفض فتح نقاش حول إلغاء قانون خاص بالمثليين في الجيش

نص : أ ف ب
|
2 دقائق

رفض مجلس الشيوخ الأمريكي فتح نقاش حول إلغاء قانون "لا تسأل، لا تقل" الذي يمنع الجنود من إظهار ميولهم المثلية علنا، مؤجلا إلى أجل غير مسمى مناقشة الاقتراح الذي يثير نقاشا محموما. وعبر البيت الأبيض عن استيائه لنتيجة التصويت.

إعلان

رفض مجلس الشيوخ الاميركي الثلاثاء فتح نقاش حول الغاء القانون الذي يمنع الجنود الاميركيين من اظهار ميولهم المثلية علنا، مؤجلا الى اجل غير مسمى مناقشة الاقتراح الذي يثير نقاشا محموما.

واعلن 56 من اعضاء المجلس المئة معارضتهم فتح النقاش رسميا حول قانون شامل يتضمن الغاء قانون "لا تسال، لا تقل" الصادر في 1993 في عهد بيل كلينتون.

وتضامن اعضاء المجلس الجمهوريون - 41 عضوا - في معارضة فتح النقاش.

وعبر البيت الابيض عن استيائه لنتيجة التصويت.

وقال المتحدث باسمه روبرت غيبس للصحافيين "نحن مستاؤون لاننا لم نتمكن من عرض النص، ولكننا سنواصل المحاولة".

وكان القانون حين تبنيه يعتبر افضل تسوية ممكنة لهذه المشكلة، ولكن الاحتجاج ازداد منذ ذلك الحين.

وبرفضهم مناقشة اقتراح الغاء قانون "لا تسال، لا تقل"، اجل اعضاء مجلس الشيوخ مناقشة قانون حول الهجرة كان سيتيح للشباب المهاجرين تسوية اوضاعهم بعد التحاقهم بالجامعات الاميركية.

واتهم السناتور الجمهوري جون ماكين قبل التصويت الديموقراطيين بالسعي الى استمالة الاميركيين من اصل لاتيني ومثليي الجنس.

وقال المسؤول الثاني في الاغلبية الديموقراطية ريتشارد دوربن عن العسكريين مثليي الجنس "انهم مستعدون للمجازفة بحياتهم من اجل الاميركيين، ونحن نقول لا".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.