تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أفغانستان

ستة قتلى في هجوم انتحاري من بينهم نائب حاكم ولاية غزنة

نص : أ ف ب
2 دقائق

أدى هجوم انتحاري شرقي أفغانستان، استهدف سيارة نائب حاكم ولاية غزنة محمد كاظم اللهيار، إلى مقتل النائب وابنه وابن شقيقه علاوة على ثلاثة أشخاص آخرين وإصابة أكثر من ثمانية بجروح.

إعلان

قتل ستة اشخاص بينهم نائب حاكم ولاية غزنة الثلاثاء في هجوم انتحاري قرب غزنة في شرق افغانستان كما اعلن قائد الشرطة المحلية لوكالة فرانس برس.

وكان نائب الحاكم محمد كاظم اللهيار متوجها الى مكتبه في الولاية التي تشهد اضطرابات حين وقع الهجوم الذي ادى الى تدمير سيارته.

واعلن قائد شرطة الولاية ديلاور زاهد لفرانس برس "لقد استشهد نائب الحاكم كما استشهد ابنه وابن شقيقه. وقتل بالمجموع ستة اشخاص" مشيرا الى ان الهجوم "انتحاري".

واضاف زاهد "اصيب ثمانية اشخاص اخرين بجروح".

ولم يحدد ما اذا كان الهجوم وقع بواسطة انتحاري راجل او يقود سيارة مفخخة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.