تخطي إلى المحتوى الرئيسي

القيادة الفلسطينية تؤكد رفضها مواصلة المفاوضات مع إسرائيل في "ظل الاستيطان"

أكد الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة اليوم السبت رفض القيادة الفلسطينية مواصلة المفارضات مع إسرائيل مادامت مصرة على مواصلة الاستيطان. كما أعلن مسؤول في الجامعة العربية أن الجامعة ستعقد اجتماعا حول القضية في الثامن من أكتوبر/تشرين الأول في ليبيا على هامش قمة عربية طارئة.

إعلان

اكدت القيادة الفلسطينية التي اجتمعت اليوم السبت في رام الله ان لا مفاوضات مع اسرائيل في ظل مواصلتها للاستيطان كما صرح الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل ابو ردينة لوكالة فرانس برس.

وقال ابو ردينة "موقفنا لم يتغير. لن نذهب للمفاوضات في ظل الاستيطان لكن وافقنا على استمرار الاتصالات مع الجانب الاميركي وسنعرض كل الاتصالات مع الجانب الاميركي والجهود الدولية على لجنة التابعة العربية وقمة سرت (بليبيا)".

وكان مسؤول في جامعة الدول العربية اعلن اليوم السبت ان الجامعة ستعقد اجتماعا حول مفاوضات السلام الاسرائيلية الفلسطينية في الثامن من تشرين الاول/اكتوبر في ليبيا على هامش قمة عربية طارئة.

واضاف ابو ردينة "ان موقفنا جاء بسبب الموقف المتعنت لاسرائيل التي تستمر في الاستيطان" مؤكدا "لن تكون هناك مفاوضات دون وقف كامل للاستيطان".

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.