تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إصابة عشرة رجال أمن مصريين في أعمال شغب خلال لقاء الأهلي والترجي التونسي

جُرح سبعة رجال شرطة مصريين بعد قيام قسم من جمهور الترجي الرياضي التونسي باقتلاع كراسي "استاد القاهرة" ورميها باتجاه عناصر من قوى الأمن خلال لقاء الترجي ضد الأهلي، الذي فاز به المصريون 2-1، وذلك في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة دوري أفريقيا لكرة القدم.

إعلان

اعتقلت الشرطة المصرية 11 مشجعا تونسيا بعد اصابة 10 من عناصرها امس الاحد خلال مباراة الاهلي المصري مع ضيفه الترجي التونسي (2-1) في ذهاب الدور نصف النهائي لمسابقة دوري ابطال افريقيا لكرة القدم.

وذكر مسؤول في وزارة الداخلية المصرية لوكالة "فرانس برس" ان المشجعين التونسيين الذين تواجدوا في ستاد القاهرة قاموا برمي القنابل الدخانية الممنوعة في الملاعب المصرية كما الحال في دول العالم الاخرى، مضيفا "وعندما حاول رجال الشرطة التدخل، قام المشجعون بتحطيم المقاعد قبل رميها الى الملعب، واعتدوا على رجال الامن"، مشيرا الى اصابة سبعة ضباط وشرطيين ومجند.

كما افاد عن اعتقال 11 مشاغبا سيتم التحقيق معهم امام النيابة العامة.

ويلتقي الفريقان ايابا في 16 تشرين الاول/اكتوبر الحالي في تونس.

ويكفي الترجي الفوز بهدف وحيد لحجز بطاقته الى دور الاربعة، فيما يتعين على الاهلي حامل الرقم القياسي في عدد الالقاب في المسابقة (6 القاب) العودة بنتيجة التعادل او الفوز او الخسارة بفارق هدف واحد مع تسجيله اكثر من مرة.
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.