تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بدء محاكمة الزعيم اليميني المتطرف غيرت فيلدرز بتهمة التحريض على الكراهية ضد المسلمين

بدأت محاكمة زعيم الحزب اليميني المتطرف الهولندي النائب غيرت فيلدرز، المتهم بالتحريض على الكراهية العرقية والتمييز ضد المسلمين وتصريحه بأن الإسلام دين فاشي وأن القرآن الكريم هو أشبه بكتاب أدولف هتلر "كفاحي".

إعلان

انطلقت صباح الاثنين في امستردام محاكمة زعيم الحزب اليميني المتطرف الهولندي النائب غيرت فيلدرز، الملاحق بتهمة التحريض على الكراهية العرقية والتمييز ضد المسلمين.

وافتتح الجلسة عند الساعة 07,00 بتوقيت غرينيتش رئيس المحكمة يان مورس الذي سمى اطراف المحاكمة وفصل برنامج الايام السبعة المرتقبة للمحاكمة.

وكان فيلدرز (47 عاما)، الذي ابدى حزبه اليميني المتطرف (الحزب لاجل الحرية) دعمه لتشكيل حكومة مستقبلية تضم الليبراليين والمسيحيين والديموقراطيين، وصل الى المحكمة بسيارته.

ودخل الى المبنى متجنبا وسائل الاعلام.

وتم فرض طوق امني في محيط المدخل الرئيسي للمحكمة حيث تجمع نحو عشرة معارضين لفيلدرز، بحضور عشرات الشرطيين، على ما افاد صحافي من فرانس برس.

وقد يواجه النائب الهولندي حكما بسنة سجن وغرامة قدرها 7600 يورو (نحو 10 الاف و500 دولار) على الاخص بسبب وصفه الاسلام ب"الفاشي" ومطالبته بمنع القران الذي شبهه بكتاب "كفاحي" لادولف هتلر، في تصريحات ادلى بها بين تشرين الاول/اكتوبر 2006 واذار/مارس 2008.

وفيلدرز ملاحق بتهمة التحريض على الكراهية العرقية والتمييز ضدد المسلمين والاجانب غير الغربيين، خصوصا المغاربة منهم، اضافة الى الاساءة للمسلمين.

ويطالب النائب الهولندي ب"وقف كامل" للهجرة الوافدة من الدول الاسلامية وبحظر بناء المساجد، وترحيل الاجانب العاطلين عن العمل الى بلدانهم الاصلية وسحب الجنسية الهولندية من اصحاب السوابق الذين يحملون جنسية مزدوجة.

وكان فيلدرز الذي اخرج فيلم "فتنة" قال لوكالة فرانس برس "نحن نجرؤ على التصدي لموضوعات حساسة مثل الاسلمة، ونستخدم كلمات طبيعية وواضحة يستطيع الناخب الذي يقرا الجريدة ان يفهمها".

وقد بث هذا الفيلم الذي تبلغ مدته 17 دقيقة في اذار/مارس 2008 على الانترنت رغم اعتراض الحكومة الهولندية التي ابدت خشيتها من ان تثير الانتقادات التي تضمنها للقران ازمة مشابهة لتلك التي اثارتها الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد في الدنمارك.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.