تخطي إلى المحتوى الرئيسي

هجوم صاروخي يستهدف سيارة تابعة للسفارة البريطانية ومصرع فرنسي في حادث منفصل

أطلق مجهولون صاروخا على سيارة تابعة للسفارة البريطانية في صنعاء، ما أدى إلى وقوع ثلاثة إصابات. ومن جهة أخرى لقى المدير الفرنسي لفرع مجموعة "أو أم في" النمسوية للطاقة في اليمن مصرعه بعد أن فتح حارس مسلح النار عليه.

إعلان

اصيب ثلاثة اشخاص بينهم دبلوماسي بريطاني بجروح الاربعاء في هجوم صاروخي استهدف سيارة تعابة للسفارة البريطانية في صنعاء، على ما افادت الشرطة ووزارة الخارجية البريطانية.

ووقع الهجوم على مسافة حوالى ثلاثة كيلومترات من السفارة في شارع خولان الذي يسلكه الدبلوماسيون كل صباح للتوجه الى القنصلية، كما افاد مراسل وكالة فرانس برس في الموقع.

وافادت الشرطة اليمنية عن اصابة ثلاثة اشخاص بجروح في الهجوم الذي الحق اضرارا بالسيارة الدبلوماسية، من دون ان يكون بوسعها ان تحدد ما اذا كان الصاروخ اصاب السيارة اصابة مباشرة ام لا.

وافادت وزارة الخارجية البريطانية عن اصابة احد موظفي السفارة بجروح طفيفة في الهجوم.

وقال متحدث باسم الخارجية في لندن "يمكننا ان نؤكد وقوع هجوم طال سيارة تابعة للسفارةالبريطانية في صنعاء هذا الصباح ووقعت اصابة طفيفة واحدة بين موظفي السفارة البريطانية، بدون تسجيل اصابات اخرى".

وقال وزير الخارجية وليام هيغ ان الهجوم "يذكرنا بان امامنا جهودا ينبغي القيام بها" من اجل تحسين الامن في اليمن حيث تتزايد مخاطر تنظيم القاعدة.

وقال متحدثا لل"بي بي سي" ان "جميع موظفينا هناك يلزمون منازلهم او السفارة" مضيفا "انه مكان صعب وخطير للعمل".

وانتشرت الشرطة بكفاقة حول السفارة البريطانية وقطعت الطرقات المؤدية اليها، على ما افاد مراسل فرانس برس.

ووقع الهجوم بعد اقل من ستة اشهر على نجاة السفير البريطاني في اليمن تيموثي تورلوت من عملية انتحارية استهدفت موكبه في 26 نيسان/ابريل في صنعاء، وقد تبنى تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب العملية.

.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.