تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قرغيزستان

القوميون يتصدرون نتائج الانتخابات التشريعية وتوقعات بتشكيل حكومة ائتلافية

نص : أ ف ب
5 دقائق

تصدر حزب "أتا- جورت" القومي بفارق ضئيل نتائج الانتخابات التشريعية في قرغيزستان، التي جرت الأحد، حسب نتائج جزئية شبه نهائية. ومن المتوقع تشكيل حكومة ائتلافية لأول مرة في تاريخ البلاد لأن الفارق بين الأحزاب كان ضئيلا.

إعلان

تصدر حزب قومي النتائج الجزئية للانتخابات التشريعية التي جرت الاحد في قرغيزستان، الا ان الفارق بين مختلف الاحزاب كان ضئيلا جدا ما ينذر بقيام حكومة ائتلافية سيكون تشكيلها مهمة شاقة.

قيرغيزستان : بلد على شفير الهاوية

وبحسب النتائج الجزئية بعد فرز الاصوات في 50% من مكاتب التصويت، فان الحزب القومي اتا-جورت المعارض بشدة لمطالب الاقليات الاتنية في هذا البلد حصل على 8,9% من الاصوات، يليه الحزب الاجتماعي الديموقراطي (8,4%) ثم حزب ار-ناميس (الكرامة) بزعامة رئيس الوزراء السابق فيليكس كولوف المدعوم من روسيا (6,9%) وحزب الجمهورية (6,8%) واخيرا حزب اتا-ميكين من وسط اليسار (6,1%).

it
رغم صغر حجم مساحتها إلا أن قيرغيزستان تحتل مكانة استراتيجية هامة بالنسبة للولايات المتحدة وروسيا والصين

وبذلك تكون هذه الاحزاب الخمسة الوحيدة من اصل 29 حزبا متنافسا التي تتخطى عتبة 5% من الاصوات المطلوبة للدخول الى البرلمان، بحسب هذه النتائج التي لا يساوي مجموعها مئة نقطة مئوية وقد احتسبت على ما يبدو نسبة الى عدد الناخبين المسجلين وليس عدد الناخبين الذين ادلوا باصواتهم.

وكولوف جنرال سابق يدعو للعودة الى نظام رئاسي قوي، وقد اعرب بعد اغلاق مراكز الاقتراع في الساعة 20,00 (14,00 تغ) عن "ثقته" في فوز حزبه، متوقعا تولي رئاسة الحكومة في هذا البلد البالغ عدد سكانه 5,3 ملايين نسمة.

it

وكان استطلاع للراي اجري لدى خروج الناخبين من مراكز التصويت، توقع فوز حزبه باكثر من 22% من الاصوات، متقدما على الحزب الاجتماعي الديموقراطي القرغيزي بزعامة رئيس الوزراء الاسبق المظ بيك اتامباييف (20,7%).

اما الحزب الاجتماعي الديموقراطي وحزب اتا-ميكين فيدعمان الحكومة الموقتة التي شكلت بعد الاطاحة بنظام الرئيس السابق كرمان بك باكييف في نيسان/ابريل واقامة جمهورية برلمانية.

وتم اقرار دستور جديد في قرغيزستان في حزيران/يونيو يلغي النظام الرئاسي السائد في باقي دول المنطقة، لاقامة نظام برلماني.

واشادت الولايات المتحدة بهذا الاصلاح الرامي الى يجعل من قرغيزستان اول ديموقراطية برلمانية في اسيا الوسطى، فيما انتقدته روسيا بشدة معتبرة انه يشجع على التطرف وعلى تفكك البلاد.

واعلن عمر بك تقيباييف زعيم اتا-ميكين "لن يحظى اي حزب بغالبية الاصوات في البرلمان، وستكون لقرغيزستان لاول مرة حكومة ائتلافية".

وقالت روزا اوتونباييفا الرئيسة التي عينت على راس البلاد حتى 31 كانون الاول/ديسمبر 2011 بعدما ادلت بصوتها صباح اليوم "انه يوم تاريخي لقرغيزستان".

وتم تحديد نسبة المشاركة ب56,59%.

وتعاني هذه الجمهورية السوفياتية السابقة من الفقر لكنها تتمتع بموقع استراتيجي جعلها تستقبل قاعدتين عسكريتين روسية واميركية في آن.

وتخرج قرغيزستان من فترة طويلة من الاضطرابات تخللتها اعمال عنف اتنية في الجنوب اوقعت ما بين 400 والفي قتيل بحسب المصادر.

وعلى اثر اعمال العنف هذه التي استهدفت بصورة خاصة الاقلية الاوزبكية، فتح تحقيق قضائي بحق حزب اتا-جورت بتهمة التحريض على الحقد العرقي.

وحذرت اوتونباييفا في كلمة الى الامة عبر التلفزيون السبت من اي محاولة ل"زعزعة الاستقرار" سواء خلال عمليات التصويت او بعدها.

وستصدر النتائج الاولية التمثيلية ظهر الاثنين على ان تعلن النتائج النهائية خلال يومين او ثلاثة ايام كما افادت اللجنة الانتخابية.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.