فرنسا

يوم جديد من الإضراب احتجاجا على إصلاح نظام التقاعد يشل حركة النقل والمؤسسات العامة

4 دقائق

أعلنت الشركة الفرنسية للسكك الحديدية عن اضطرابات منتظرة في حركة النقل بسبب إضرابات دعت إليها النقابات احتجاجا على إصلاح نظام التقاعد. وستطال الاضطرابات مترو باريس وشبكة القطارات السريعة في كامل أنحاء البلاد وحركة الملاحة الجوية.

إعلان

 من المتوقع أن يشل الإضراب الذي دعت إليه النقابات الفرنسية غدا الثلاثاء قطاعات عديدة، أبرزها المواصلات والمدارس وكثير من المؤسسات الاقتصادية والإدارية العامة، وذلك احتجاجا على قانون إصلاح نظام التقاعد الذي صادق عليه البرلمان مؤخرا.

 
ورغم التعديلات التي  طرأت على القانون الجديد والذي أخذ بعين الاعتبار صعوبة بعض الوظائف وإرهاق العمل الليلي، إلا أن بعض النقابات لم تبدي رضاها وما زالت تطالب بإلغاء القانون بأكمله والتفكير في مشروع جديد يحفظ  للعمال حقهم  بالتقاعد عند بلوغهم سن الستين.
الرحلات الجوية الدولية.
 
من المتوقع أن تسير الخطوط الجوية الفرنسية كل رحلاتها الدولية انطلاقا من باريس, لكن هناك احتمال إلغاء بعض الرحلات الداخلية والأوروبية. كما سيتم إلغاء 30 بالمائة من الرحلات انطلاقا من مطاري رواسي وبوفي و50 بالمائة من مطار أورلي.
 
القطارات الدولية
 
- الحركة عادية على خط اوروستار بين باريس ولندن
- 8 قطارات من أصل 10 بين باريس وبلجيكا وهولندا
- قطاران اثنان بين باريس وألمانيا  
-8 قطارات من أصل 10 بين باريس وسويسرا -
 
 

 

 
هذه الإستراتيجية "ستعود بالضرر على العمال"
 
وستتوقف المؤسسات التعليمية عن العمل لمدة يوم واحد فقط، في حين احتفظت نقابات المواصلات والسكك الحديد بحق تجديد أيام الإضراب لغاية تلبية الحكومة لمطالبهم. واعترف جون لوي ماليس عن "الاتحاد الفرنسي للعمال" أن هذه الإستراتيجية "صعبة وستعود بالضرر على العمال الذين سيخسرون أموالا كثيرة جراء الإضراب، لكن تسلط الحكومة ورفضها سن قانون جديد جعل العمال يضربون سعيا منهم إلى الضغط على السلطة".
 
"الفرنسيون يدركون أن إصلاح نظام التقاعد ضروري وحتمي"
ويعد إضراب الثلاثاء الثالث من نوعه في الأشهر القليلة الأخيرة. ويرى بنوى أمون الناطق باسم "الحزب الاشتراكي" أن التعبئة الكبيرة للمواطنين هي الوسيلة الوحيدة لزعزعة الحكومة والضغط عليها لكي تدرك في نهاية المطاف أن إصلاح نظام التقاعد الذي قامت به "غير عادل ومرفوض وغير نافع". لكن لوران فوكييه وزير العمل العملي أكد أن الحكومة قامت بتعديل القانون عدة مرات وأخذت بعين الاعتبار مطالب العمال فيما يتعلق بالإرهاق الذي يسببه العمل الليلي والمشاكل التي تتعرض إليها العاملات والمعوقين، مؤكدا أن الفرنسيين "يدركون أن إصلاح نظام التقاعد ضروري وحتمي للحفاظ على نظام الضمان الاجتماعي".
 
بلبلة في قطاعالمواصلات
من جهته، قال اريك أوبان المسؤول في "النقابة العامة للعمل"   
أن المضربين سيدرسون الأربعاء إمكانية تجديد حركة الإضراب أو وقفه نهائيا، بعبارة أخرى كل شيء مرهون بتصرف الحكومة إزاء المظاهرات الشعبية التي ستشهدها العديد من المدن الفرنسية الثلاثاء.
 
وسيصعب التنقل غدا الثلاثاء في باريس وكبرى المدن الفرنسية. وستبدأ الاضطرابات مساء الاثنين بإلغاء رحلات القطارات الليلية. كما ستشهد الخطوط المحلية بلبلة كبيرة مع تسيير قطار واحد من أصل ثلاثة بين باريس والمقاطعات. وستطال الاضطرابات أيضا مترو الأنفاق بباريس وشبكة القطارات السريعة التي تنقل المسافرين

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم