لبنان

أحمدي نجاد يدافع عن حزب الله ويؤكد ولاءه للبنان

نص : أ ف ب
5 دقائق

دافع الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الذي يقوم بزيارة رسمية إلى لبنان عن "حزب الله" الشيعي فيما يخص قضية اغتيال الحريري والاتهامات التي توجهها له المحكمة الدولية، واعتبر نجاد أن "المهيمنين والمغطرسين في إشارة إلى الولايات المتحدة والغرب، يعملون على "إيجاد الخلافات والقلاقل" في منطقة الشرق الأوسط.

إعلان

زيارة أحمدي نجاد تثير أسئلة شائكة - رأي عبد الوهاب بدرخان

جو باحوط أستاذ العلوم السياسية في باريس يتحدث عن الدور الإيراني في الشرق الأوسط

دافع الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد في خطاب القاه مساء الاربعاء في الضاحية الجنوبية لبيروت، عن موقف حزب الله من المحكمة الدولية المكلفة النظر في اغتيال رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري، مشيرا الى وجود "استغلال" للمحكمة و"تلفيق اتهام الى اصدقاء".

it
مراسلة فرانس 24 من لبنان باميلا كسروني

وقال احمدي نجاد "في لبنان، نجد ان يد الغدر الآثمة امتدت الى صديق عزيز وشخصية غيورة على وطنها"، في اشارة الى رفيق الحريري الذي اغتيل في تفجير سيارة في شباط/فبراير 2005.

واضاف "ثم نرى بعد ذلك كيف تلفق الاخبار وكيف تستغل المجامع الحقوقية التابعة لانظمة الهيمنة لتوجيه الاتهام الى بقية الاصدقاء سعيا للوصول الى المرامي المشؤومة والباطلة عبر زرع بذور الفتنة والتشرذم".

it
رد فعل الإسرائيلي على زيارة نجاد إلى لبنان

واعتبر احمدي نجاد ان "المهيمنين والمغطرسين"، في اشارة الى الولايات المتحدة والغرب، يعملون على "ايجاد الخلافات والقلاقل في منطقتنا".

واضاف انهم "يريدون الايقاع بين شعوب تتالف من فئات واديان متنوعة عاشت مع بعضها البعض مئات السنين بوئام ومحبة وسلام".

ورأى انهم "يريدون ايضا الحاق الاذى بالعلاقات الاخوية بين الشعوب كالعلاقة الموجودة بين الشعبين السوري واللبناني"، في اشارة الى الشبهات التي حامت حول سوريا بعد مقتل الحريري وتسببت بتوتير العلاقات بين البلدين لسنوات طويلة.

ويزور احمدي نجاد لبنان في خضم مواجهة سياسية حادة بين فريق رئيس الحكومة سعد الحريري، نجل رفيق الحريري، وحزب الله على خلفية تقارير تتحدث عن احتمال توجيه الاتهام في القرار الظني المنتظر صدوره عن المحكمة الخاصة بلبنان حول الجريمة الى حزب الله.

ويعتبر حزب الله ان المحكمة "مسيسة" و"اداة اسرائيلية واميركية"، ويطلب وقف اي تمويل لبناني لها. في المقابل يتمسك فريق الاكثرية النيابية بالمحكمة "لاحقاق العدالة وكشف الحقيقة".

وحذر سياسيون من وقوع فتنة داخلية في حال اتهام حزب الله، القوة العسكرية الوحيدة المسلحة في لبنان الى جانب الدولة، بالجريمة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم