نيوزيلندا

عندما تصبح المشروبات الكحولية أرخص من مياه الشرب

نص : أ ف ب
2 دقائق

أظهرت دراسة طبية أن ثمن الكحول في نيوزيلندا أصبح أرخص من ثمن المياه المعدنية، حيث انخفض سعر المشروبات الكحولية بشكل كبير خلال السنوات العشر الأخيرة بسبب الفائض في إنتاج العنب.

إعلان

- أفادت دراسة طبية الجمعة ان شرب الكحول في نيوزيلندا أرخص من شرب المياه المعبأة في قنان.

فكأس النبيذ تكلف 62 سنتا نيوزيلنديا (0,33 يورو) مقابل 67 سنتا لقنينة ماء تحوي ربع لتر و43 سنتا لربع لتر من الحليب، حسبما قال باحثو جامعة اوتاغو.

هذه الدراسة التي نشرت في مجلة "نيوزيلاند ميديكال جورنال" تظهر أيضا أن سعر الكحول انخفض الى حد كبير في السنوات العشر الأخيرة مقارنة بمتوسط الأجر.

وتشير عدة دراسات علمية دولية الى ان "الكحول المتدني الأسعار هو أحد العوامل التي تشجع الشباب على الإسراف في شرب الكحول وتفاقم المشاكل الاجتماعية والصحية التي يتسبب بها" ذلك، وفقا للبروفسور نيك ويلسون.

وقد انخفضت أسعار النبيذ الى حد كبير في نيوزيلندا في السنوات الأخيرة بسبب الفائض في إنتاج العنب، ما دفع مزارعيه الى طرح هذا الفائض في السوق.

ويرى معدو الدراسة أنه يتوجب على الحكومة أن تتخذ اجراءات شبيهة بتلك التي اتخذت لوقف استهلاك التبغ، مثل زيادة الضرائب ومراقبة الإعلانات وتقليص عدد ساعات فتح المتاجر. ويطالبون أيضا بفرض حد أدنى لسعر النبيذ.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم