إسرائيل

شيمون بيريز يلغي زيارته للرباط بعد رفض الملك محمد السادس الالتقاء به

نص : أ ف ب
3 دقائق

ألغى الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز الاثنين زيارة كان من المقرر أن يقوم بها إلى المغرب للمشاركة في المنتدى الاقتصادي العالمي المقرر تنظيمه في أواخر الشهر الحالي بعد أن رفض العاهل المغربي محمد السادس لقاءه بسبب الوضع السياسي الراهن في الأراضي الفلسطينية.

إعلان

 
الغى الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز مشاركته في المنتدى الاقتصادي العالمي المقرر في اواخر تشرين الاول/اكتوبر في المغرب بعد ابلاغه انه لن يتمكن خلال الزيارة من لقاء الملك محمد السادس، كما افادت مصادر محيطة به الاثنين.

وقالت مسؤولة في مكتب الرئاسة الاسرائيلية لوكالة فرانس برس طالبة عدم الكشف عن هويتها ان "الرئيس بيريز قرر رفض الدعوة التي وجهت له لحضور المنتدى بعدما تم ابلاغه بان الملك محمد السادس لن يلتقيه خلال المناسبة بسبب الوضع السياسي الراهن مع الفلسطينيين".

واضافت ان "الملك ابلغ الرئيس انه مرحب به في المغرب للمشاركة في المنتدى لكنه يفضل ان يلتقيه في ظروف اخرى".

واثر توقيع اتفاقات اوسلو بين اسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية في العام 1993، فتحت اسرائيل مكتب اتصال في الرباط في 1994 بينما فتح المغرب مكتبا له في تل ابيب في العام التالي.

الا ان المغرب علق علاقاته مع اسرائيل في تشرين الاول/اكتوبر 2000 احتجاجا على سياسة القمع الاسرائيلية ازاء الانتفاضة الفلسطينية واشترط "احراز تقدم في عملية السلام" قبل اعادة فتح ممثليته.

وتعثرت مفاوضات السلام المباشرة بين الاسرائيليين والفلسطينيين، والتي استؤنفت في الثاني من ايلول/سبتمبر في واشنطن بعد توقف لعشرين شهرا، بسبب الخلاف حول مواصلة اعمال البناء في المستوطنات الاسرائيلية في الضفة الغربية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم