تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كرة القدم - دوري أبطال أوروبا

فوز ريال مدريد على ميلان والأندية الكبيرة على أبواب الدور الثاني

نص : أ ف ب
8 دقائق

حقق فريق ريال مدريد بقيادة المدرب البرتغالي مورينيو الثلاثاء فوزه الثالث على التوالي على منافسه ميلان 2-0 في إطار الجولة الثالثة من منافسات المجموعات 5 و6 و7 و8 من دوري أبطال أوروبا. فيما خطا كل من أرسنال وتشيلسي وبايرن ميونيخ خطوة كبيرة نحو الدور الثاني.

إعلان

تابعت اندية ارسنال وتشلسي الانكليزيان وريال مدريد الاسباني وبايرن ميونيخ الالماني انطلاقتها القوية في مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم وحقق كل منها فوزه الثالث على التوالي اليوم الثلاثاء في الجولة الثالثة من منافسات المجموعات 5 و6 و7 و8، وخطت بالتالي خطوة كبيرة نحو حجز بطاقاتها مبكرا الى الدور الثاني.

ورد ريال مدريد الاعتبار لنفسه بعدما حسم قمته مع ضيفه ميلان الايطالي في صالحه 2-صفر، واكرم ارسنال وفادة ضيفه شاختار دانيتسك الاوكراني 5-1، وانتزع مواطنه تشلسي فوزا ثمينا من مضيفه سبارتاك موسكو الروسي 2-صفر، وحول الفريق البافاري تخلفه صفر-1 امام ضيفه كلوج الروماني الى فوز 3-2.

في المباراة الاولى على ملعب سانتياغو برنابيو انهى ريال مدريد مباراة القمة ضد ميلان 2-صفر في مصلحته وثأر بالتالي لخسارته امام ميلان 2-3 على الملعب ذاته في الجولة ذاتها من منافسات الموسم الماضي قبل ان يتعادلا 1-1 ايابا في ميلان.

وعادل ريال مدريد ميلان في عدد الانتصارات في المواجهات المباشرة بينهما حيث حقق فوزه السادس على الفريق الايطالي مقابل 6 للاخير وتعادلين.

وجمع اللقاء بين عملاقين من الكرة الاوروبية حيث حصد ريال مدريد تسعة القاب في هذه المسابقة (رقم قياسي)، في حين يأتي ميلان في المرتبة الثانية بسبعة القاب.

وتسيد ريال مدريد السيطرة على مجريات اللعب تماما بقيادة نجمه المتألق الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو والذي وجد دفاع ميلان صعوبة بالغة في شل حركته فصال وجال كما شاء وافتتح التسجيل من ركلة حرة مباشرة قبل ان يمرر كرة حاسمة بعد دقيقة واحدة سجل منها الدولي الالماني التركي الاصل مسعود اوجيل الهدف الثاني.

وكان بوسع ريال مدريد الخروج بغلة اوفر من الاهداف لكن حارس مرمى ميلان ماركو اميليا ابعد اكثر من كرة خطرة عن مرماه.

وغاب عن صفوف ميلان مدافعه البرازيلي ثياغو سيلفا اثر تعرضه لاصابة خلال مباراة فريقه الاخيرة ضد كييفو فيرونا، فحل مكانه دانييلي بونيرا. كما بدأ البرازيلي روبينيو لاعب ريال مدريد السابق المباراة على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين حيث فضل عليه المدرب مواطنيه الكسندر باتو ورونالدينيو الى جانب السويدي زلاتان ابراهيموفيتش.

في المقابل، غاب سيرجيو راموس عن صفوف ريال مدريد ولعب مكانه الفارو اربيلوا.

وبدأ الفريق الملكي المباراة بسرعة فائقة معتمدا على رونالدو الذي اربك دفاع ميلان، وسرعان ما اثمر الضغط هدفا اول عندما احتسب الحكم ركلة ركلة حرة اثر اعاقة باتو لتشابي الونسو على مشارف المنطقة (13)، فانبرى لها رونالدو لتجتاز كرته الحائط البشري وتتابع طريقها نحو الشباك.

ولم تمر دقيقة حتى اضاف اوجيل الهدف الثاني اثر كرة عرضية من رونالدو نفسه فسددها بيمناه ارتطمت برأس بونيرا خادعة حارس المرمى اميليا.

وتابع ريال مدريد افضليته في حين اعتمد ميلان على الهجمات المرتدة السريعة التي لم تشكل خطورة حقيقية على مرمى الحارس ايكر كاسياس باستثناء واحدة من ركلة حرة مباشرة اطلقها صانع الالعاب اندريا بيرلو وابعدتها العارضة.

وهبط الايقاع في الشوط الثاني لكن الافضلية استمرت لمصلحة ريال مدريد، في حين حاول ماسيميليانو اليغري مدرب ميلان تعديل النتيجة باشرك روبينيو مكان مواطنه رونالدينيو غير الموفق من دون ان يتمكن من فعل اي شيء باستثناء تسديدة قوية كان لها كاسياس بالمرصاد.

وفي المجموعة ذاتها، حقق اياكس امستردام فوزه الاول في الدور الاول وكان بنتيجة 2-1 على حساب اوكسير الفرنسي الذي مني بخسارته الثالثة على التوالي وتضاءلت حظوظه في تخطي الدور الاول.

وبكر اياكس بالتسجيل عبر ديمي دي زوف في الدقيقة السابعة، وعزز القائد الدولي الاوروغوياني لويس سواريز التقدم بهدف ثان اثر تلقيه كرة من الدولي المغربي منير الحمداوي داخل المنطقة فتابعها داخل المرمى (41). وسجل السلوفيني فالتر بيرسا هدف الشرف للضيوف في الدقيقة 57.

واكمل اياكس المباراة بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 55 اثر طرد مدافعه اندري اوير، وطرد ايضا مهاجم اوكسير الدولي الكيني دينيس اوليتش في الدقيقة 85 لتلقيه الانذار الثاني.

وعلى ملعب "الامارات" في لندن، فك ارسنال شراكته لصدارة المجموعة الثامنة مع شاختار دانيتسك والحق به الخسارة الاولى بعد فوزين متتاليين وكانت مذلة 5-1.

وبكر ارسنال بالتسجيل عبر الكاميروني الكسندر سونغ اثر دربكة امام المرمى (19) واضاف الفرنسي سمير نصري الثاني اثر تلقيه كرة من سونغ (42).

وحصل النادي اللندني على ركلة جزاء انبرى لها قائده العائد من الاصابة الدولي الاسباني فرانسيسك فابريغاس بنجاح (60)، وعزز جاك ويلشير بهدف رابع اثر كرة من التشيكي توماس روزيتسكي (66) وختم الدولي المغربي مروان الشماخ المهرجان بهدف خامس اثر تلقيه كرة من نصري (69) رافعا رصيده الى هدفين في المسابقة.

وسجل لاعب ارسنال السابق الدولي الكرواتي البرازيلي الاصل ادواردو دا سيلفا هدف الشرف للضيوف في الدقيقة 82.

وكان ادواردو انتقل الى شاختار هذا الصيف.

وفي المجموعة ذاتها، حقق سبورتينغ براغا البرتغالي فوزه الاول بعد خسارتين متتاليتين وكان على حساب بارتيزان بلغراد بهدفين نظيفين سجلهما البرازيليان ليما دوس سانتوس (35) وماتيوس (90). ومني الفريق الصربي بخسارته الثالثة على التوالي.

وفي المجموعة الخامسة، استفاد بايرن ميونيخ من النيران الصديقة وحول تخلفه بهدف للبرتغالي كادو الى فوز بثلاثة اهداف بينها هدفان من لاعبي الضيوف.

ومنح كادو التقدم لكلوج في الدقيقة 28، لكنه منح التعادل للفريق البافاري بتسجيله بالخطأ في مرماه في الدقيقة 32، وحذا حذوه زميله كريستيان بانين في الدقيقة 38، قبل ان يعزز ماريو غوميز بهدف ثالث (77). وهو الهدف الرابع لغوميز مع الفريق البافاري هذا الموسم بعد ثلاثيته في مرمى هانوفر (3-صفر) السبت الماضي في الدوري المحلي، والخامس له بعد هدفه مع منتخب بلاده في مرمى كازاخستان (3-صفر) الثلاثاء الماضي في التصفيات المؤهلة الى نهائيات كأس اوروبا في بولندا واوكرانيا 2012.

وقلص الارجنتيني ايمانويل كوليو الفارق في الدقيقة 86.

وفي المجموعة ذاتها، مني روما الايطالي بخسارة مفاجئة امام ضيفه بال السويسري بهدف لماركو بورييلو مقابل ثلاثة اهداف لالكسندر فراي (12) والغاني صامويل اينكوم (44) والبرازيلي كابرال (90+2).

وتراجع روما الى المركز الاخير برصيد 3 نقاط بفارق الاهداف خلف بال وكلوج.

وانعش مرسيليا الفرنسي اماله بفوز صعب على ضيفه زيلينا السلوفاكي بهدف وحيد سجله السنغالي سليمان دياوارا في الدقيقة 48.

وهو الفوز الاول لمرسيليا بعد خسارتين متتاليتين فرفع رصيده الى 3 نقاط بفارق 6 نقاط خلف تشلسي المتصدر الذي فك شراكته للصدارة مع سبارتاك موسكو بفوزه عليه 2-صفر في موسكو.
   

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.