تخطي إلى المحتوى الرئيسي

واشنطن تمنح إسلام آباد مساعدة عسكرية بملياري دولار

صرحت وزيرة خارجية الولايات المتحدة الأمريكية هيلاري كلينتون الجمعة بأن بلادها ستمنح مساعدة عسكرية جديدة بقيمة ملياري دولار إلى باكستان لدعم مكافحة الإرهاب في المنطقة. كما اعتبرت كلينتون إسلام أباد حليف الولايات المتحدة الأقوى في هذا المجال.

إعلان

اعلنت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الجمعة ان الولايات المتحدة ستقدم مساعدة عسكرية اضافية بقيمة ملياري دولار الى باكستان مشيدة بجهود اسلام اباد في مكافحة المجموعات المتطرفة.

وقالت كلينتون خلال المحادثات الرفيعة المستوى بين البلدين في واشنطن ان الولايات المتحدة "ليس لديها شريك اقوى في مجال مكافحة الارهاب" من باكستان.

وستقدم المساعدة الجديدة التي يجب ان يوافق عليها الكونغرس، خلال عدة سنوات وستضاف الى مساعدة مدنية بقيمة 7,5 مليارات دولار تعهدت بها الولايات المتحدة على خمس سنوات مخصصة للبنى التحتية في البلاد ولتطورها الاقتصادي واحتياجاتها الامنية.

وباكستان حليف اساسي للولايات المتحدة في معركتها ضد حركة طالبان الافغانية منذ اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001.

والاعلان عن المساعدة العسكرية الجديدة قد يثير انزعاج الهند، جارة باكستان ومنافستها، والتي يزورها الرئيس الاميركي باراك اوباما في تشرين الثاني/نوفمبر بهدف تعميق العلاقات الثنائية.
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.