تونس

افتتاح مهرجان قرطاج للسينما بفيلم "الرجل الذي يصرخ" للتشادي محمد صالح هارون

نص : أ ف ب
4 دقائق

افتتح مهرجان قرطاج السينمائي، في تونس، السبت بفيلم "الرجل الذي يصرخ" للمخرج التشادي محمد صالح هارون، المتوج بجائزة لجنة التحكيم في مهرجان كان 2010. ومن المتوقع ان يحتدم التنافس بين الأفلام العربية والأفريقية.

إعلان

 افتتح فيلم "الرجل الذي يصرخ" للمخرج التشادي محمد صالح هارون مساء السبت الدورة الثالثة والعشرين لايام قرطاج السينمائية في المسرح البلدي وسط العاصمة تونس الذي جرى تزيينه وتجميله ليبدو في احسن حلة لاستقبال السينمائيين العرب والافارقة.

وهو اول عرض له بعد مشاركته في مهرجان كان الفرنسي الذي منحه جائزة لجنة التحكيم في ايار/مايو الماضي.

ويندد الفيلم من خلال حكاية عجوز وابنه بالحرب الاهلية في التشاد وما خلفته من انعكاسات وخيمة على افراد المجتمع. ويوجه سهام نقده للمنتفعين منها.

وقد حضر حفل الافتتاح العديد من فناني الدول المشاركة في الدورة وصفق الحاضرون طويلا للفنانين المصريين يسرا والهام شاهين ونور شريف والفلسطينية هيام عباس ورشيد بوشارب اللذان يكرمهما المهرجان.

في حين غابت الممثلة السورية سلاف فواخرجي وهي عضوة في لجنة تحكيم مسابقة الافلام الطويلة عن الحضور في حفل الافتتاح. ومن المتوقع وصولها الاحد بحسب المنظمين.

كما حضرت الفنانة اللبنانية ماجدة الرومي، احدى ضيوف الشرف في المهرجان الذي يستمر حتى 31 تشرين الاول/اكتوبر.

وكان الرئيس التونسي زين العابدين بن علي قد كرم الرومي في نفس اليوم ومنحها "الصنف الاول من وسام الاستحقاق الثقافي" تقديرا لفنها الراقي" على صعيد الاغنية العربية.

وقالت الرومي للحضور "ليست لي علاقة بالسينما لكني احبها..." معبرة عن "سعادتها بحضورها في هذا المهرجان العريق ".

واشارت درة بوشوشة، مديرة الدورة، الى ان المهرجان "يحتفي هذا العام بالفن السابع وبالشباب" في اشارة الى اعلان الرئيس التونسي العام 2010 سنة السينما التي تتزامن مع احتفالات تونس بالسنة الدولية للشباب.

واشارت الى ان الايام "ستكون شاهدا على لحظات من الالم والفرح... لحظات فيها تعبير عن انسانيتنا".

وفي السياق ذاته، وصف وزير الثقافة التونسي عبد رؤوف الباسطي في كلمة الافتتاح الدورة الجديدة "بالاستثنائية" مضيفا "انها فرصة للتلاقي والتحاور ومشاهدة افلام عربية وافريقية" قلما اتيحت الفرصة خلال بقية ايام السنة للمشاهدتها.

وتستمر ايام قرطاج السينمائية، اعرق التظاهرات السينمائية العربية والافريقية، حتى 31 تشرين الاول/اكتوبر ويعرض في اطارها اكثر من 250 فيلما من اوروبا واسيا والولايات المتحدة الاميركية.

ويتنافس 47 فيلما طويلا وقصيرا من النوع الروائي والتسجيلي من ثماني دول عربية وثماني دول افريقية طيلة تسعة ايام للفوز بالجوائز الثلاث الرئيسية للمهرجان.

ويتضمن المهرجان نشاطات اخرى من بينها "بانوراما" و"افلام من العالم" و"10 افلام من اجل قضية" و"حصص خاصة: سينما وذاكرة".

وتتضمن التظاهرة ندوة فكرية حول "سينماءات المغرب العربي وجمهورها" .

ويكرم المهرجان المخرج اللبناني غسان سلهب والفلسطينية هيام عباس والجزائري رشيد بوشارب الذي سيعرض له فيلم "خارج عن القانون" الذي اثار جدلا والذي صورت مشاهد منه في تونس في تشرين الثاني/نوفمبر 2009.

ومن تونس ستحتفي التظاهرة هذا العام بمؤسس المهرجان طاهر شريعة العام 1966.
   

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم