الاتحاد الأوروبي

بروكسل تقبل ببدء محادثات حول إمكانية انضمام صربيا

2 دقائق

أبدت بروكسل استعدادها لبدء محادثات مع صربيا لدراسة إمكانية انضمام الأخيرة إلى الاتحاد الأوروبي بعد موافقة بلغارد التفاوض مع كوسوفو، الإقليم المنشق عنها، ومنذ تلبيتها مطالب بتعزيز التعاون الإقليمي.

إعلان

قال دبلوماسيون اليوم الاثنين إن الاتحاد الاوروبي اقترب من بدء محادثات مع صربيا بشأن انضمامها إليه لكنه حذرها من أن أي تقدم سيتوقف على تعاونها الكامل مع محكمة جرائم الحرب التابعة للامم المتحدة.

وحازت صربيا على المزيد من التأييد لترشيحها للانضمام إلى الاتحاد الاوروبي منذ موافقتها في يوليو تموز على التفاوض مع كوسوفو الإقليم المنشق عنها ومنذ تلبيتها مطالب بتعزيز التعاون الاقليمي.

لكن الاتحاد الاوروبي يواجه مشكلة تتمثل في كيفية المواءمة بين تشجيع الإصلاحات في صربيا وباقي دول غرب البلقان ومواصلة الضغط على بلجراد حتى تنهي الآثار التي خلفتها الحرب.

واتفق وزراء الخارجية في دول الاتحاد الاوروبي خلال اجتماع في لوكسمبورج على طلب رأي المفوضية الاوروبية في بدء محادثات مع صربيا بشأن انضمامها وهي خطوة إجرائية في عملية طويلة وكانت قد امتنعت عن اتخاذها في الشهور القليلة الماضية.

وقال دبلوماسي في الاتحاد "توصلنا لاتفاق مع صربيا."

واتفق الوزراء على أن أي خطوات في المستقبل بشأن عملية انضمام صربيا ستتطلب تقييما إجماعيا من كل دول الاتحاد الاوروبي لتعاونها مع الامم المتحدة وذلك لتهدئة مخاوف بعض دول الاتحاد من أن تبعث مثل هذه الخطوة برسالة خاطئة إلى بلجراد.
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم