هايتي

السلطات تخشى تفشي وباء الكوليرا في مخيمات اللاجئين عبر مياه الشرب

2 دقائق

تراجع معدل الوفيات الناجمة عن وباء الكوليرا في هايتي لكن السلطات مازالت تسابق الزمن لمنع وصول الوباء إلى جنوب العاصمة بورت دو برانس حيث مخيمات نازحي الزلزال الذي ضرب البلاد في مطلع العام الجاري.

إعلان

تراجع معدل الوفيات الناجمة عن وباء الكوليرا في هايتي لكن السلطات مازالت تسابق الزمن لمنع وصول الوباء إلى جنوب العاصمة بورت دو برانس حيث مخيمات نازحي الزلزال الذي ضرب البلاد في مطلع العام الجاري وحيث يعيش قرابة المليون وثلاث مئة ألف شخص في ظروف تنعدم فيها شروط النظافة . وقد كثفت السلطات في هايتي من إجراءات مراقبة جودة المياه خشية أن تتسرب إليها بكتيريا الكوليرا التي قد تنتشر بسرعة كبرى بسبب الاكتظاظ داخل هذه المخيمات.

وأصبحت المياه الصالحة للشرب عملة نادرة في الأيام الأخيرة في مخيمات النازحين الهايتيين الذين شردهم زلزال يناير/ كانون الثاني الماضي. وقد أصبح الحصول على خمسة لترات من المياه النقية في الضاحية الجنوبية للعاصمة بورت دو برانس أمرا صعب المنال. .

ولا يوجد نظام للصرف الصحي في هذه المخيمات حيث تتجمع المياه في برك ومستنقعات متناثرة.

ولغاية اليوم لم تسجل أي حالة إصابة بالكوليرا في مخيمات النازحين جنوب العاصمة الهايتية.

لكن السكان يحبسون أنفاسهم خوفا من وباء قد يؤدي إلى كارثة صحية في حال تفشيه في هذه المخيمات.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم