المملكة العربية السعودية

السعوديات يشكلن أطول سلسلة بشرية في العالم لمكافحة سرطان الثدي

نص : أ ف ب
4 دقائق

شكلت مجموعة من 4 آلاف إمرأة سعودية "سلسلة بشرية وردية" بهدف لفت الانتباه حول مكافحة سرطان الثدي. وقد حطمت السعوديات الرقم القياسي العالمي الذي سجلته ألمانيات في 2007 في مبادرة مماثلة.

إعلان

اعلنت اميرة سعودية ان المملكة حطمت الخميس الرقم القياسي العالمي لاطول سلسلة بشرية وردية في العالم بتشكيلها سلسلة نسائية من اربعة الاف امرأة، وذلك بهدف مكافحة سرطان الثدي وتوعية الرأي العام في المملكة المحافظة.

وقالت الاميرة ريما بنت بندر بن سلطان آل سعود التي دعمت هذه المبادرة في تصريح لوكالة فرانس برس ان السعوديات المشاركات في السلسلة "كسرن الرقم العالمي السابق المسجل في المانيا" في 2007 والبالغ 3640 شخصا.

واضافت الاميرة ريما، التي كان والدها سفيرا للمملكة في واشنطن، ان "عدد المشاركات في اطول سلسلة بشرية تجاوز 4000 آلاف امرأة، نحن سعيدون بهذا الانجاز ونشكر كل من ساندنا في الحملة على جهودهم".

وتجمعت اكثر من اربعة الاف امرأة بين سعودية واجنبية في مجمع وزارة التربية والتعليم الرياضي في جدة على البحر الاحمر حيث شكلن سلسلة بشرية وردية اللون وهي الرمز العالمي لحملات التوعية من مخاطر سرطان الثدي.

ووصلت النساء الى المجمع يرتدين العباءة التقليدية السوداء، وهي اللباس الاجباري للنساء في الاماكن العامة في المملكة، الا انهن ما ان دخلن الاستاد حتى ارتدين وشاحا ومنديلا ورديي اللون فحولن المجمع الى بحر بشري وردي اللون.

وبما ان الاختلاط بين الجنسين محظور في المملكة فان المشاركة في هذه السلسلة البشرية اقتصرت على النساء ولم يسمح لاي رجل بحضور الحدث في حين شاركت فيه اميرات كثيرات رفضن ان يتم التقاط صور لهن.

وقالت حنان جاسم (25 عاما) "لقد اتيت مع شقيقتي لمعرفة المزيد عن سرطان الثدي".

واضاف "امي تعاني من هذا المرض، لذلك نريد الحصول على مزيد من المعلومات ودعم الاشخاص الذين يعانون من هذا المرض".

بدورها حضرت الى المجمع الرياضي سوسن عبد اللطيف (40 عاما) وهي ربة منزل اصطحبت معها ابنتها الطالبة في كلية الطب.

وقالت "لقد احببت الفكرة واربد ان ارى هذا، لا سيما وانه حدث عالمي يجري للمرة الاولى في المملكة".

وهذا الحدث غير المسبوق في المملكة المحافظة يمكن ان يفتح الابواب امام النساء السعوديات لتنظيم تجمعات نسائية اخرى وان يزيل عقبة اساسية من طريق النشاطات النسائية في المملكة حيث تمنع الحكومة التظاهر.

ونظمت هذا التحرك جمعية زهرة لسرطان الثدي ومقرها الرياض بدعم من الاميرة ريما.

وكانت الاميرة ريما قالت الاربعاء "فليكن معلوما انه بعد اليوم لن يكون الجهل عذرا، وعلينا الا نترك النساء يعانين بصمت".

وسرطان الثدي هو اكثر انواع الاورام الخبيثة انتشارا في السعودية حيث حصته 12,4% من اجمالي المصابين بالسرطان، وهو يمثل 23,6% من الاصابات بالسرطان بين النساء، وذلك بحسب دراسة طبية نشرت مؤخرا في المملكة.

وكشفت دراسة اخرى محلية نشرت في آب/اغسطس ان الكثير من النساء لا سبيل لهن لاجراء تصوير شعاعي للثدي لاسباب عدة بينها نقص في المعرفة ونقص في التشجيع من جانب طبيبهن.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم