تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

كندا توافق على استقبال عمر خضر

نص : أ ف ب
2 دَقيقةً

أعلنت الحكومة الكندية الاثنين عن موافقتها لاستقبال مواطنها الشاب عمر خضر الذي حكم عليه بالسجن اربعين سنة من طرف محكمة عسكرية امريكية الاسبوع الماضي بتهمة ارتكاب جريمة حرب بموجب اتفاق على اقراره بالذنب.

إعلان

 
اكدت الحكومة الكندية الاثنين انها وافقت على استقبال مواطنها الشاب عمر خضر الذي اعتقل في افغانستان عندما كان في ال15 من العمر، بعدما حكم عليه بالسجن ثمانية اعوام لارتكابه جريمة حرب بموجب اتفاق على اقراره بالذنب.

واعلن وزير الخارجية لورنس كانون في غرفة العموم ان "حكومة الولايات المتحدة وافقت على عودة عمر خضر الى كندا وسنطبق الاتفاق المبرم بين خضر والحكومة الاميركية".

لكن الوزير تجنب الرد على سؤال احد قادة المعارضة وهو زعيم كتلة كيبيك جيل دوسيب الذي سأله ان كان سيجيز نقل خضر بعد تمضية الاخير عاما في سجن غوانتانامو على ما نص اتفاق الاقرار بالذنب الذي ابرمه مع الولايات المتحدة.

وتهرب كانون من سؤال اخر طرحه دوسيب بعد ان انتقد الحكومة لتصريحها ان كندا ليست ضالعة في المفاوضات حول مصير خضر فيما تثبت المذكرات الدبلوماسية في واشنطن واوتاوا التي نشرت الاحد العكس. وتشير المذكرات الكندية بشكل خاص الى ان اوتاوا ستنظر "بايجابية" في طلب نقل الشاب.

واكتفى الوزير بالتصريح ان حكومة اوتاوا "لم تشارك في المفاوضات حول العقوبة" التي ستصدر بحق الكندي الشاب.

وتلقت حكومة ستيفن هاربر المحافظة الكثير من انتقادات منظمات غير حكومية ووسائل اعلام بسبب رفضها طلب ترحيل خضر فيما فعلت ذلك كل الدول الغربية المعنية ومن بينها استراليا وبريطانيا في ما يتعلق برعاياها المعتقلين في غوانتانامو. كما يشير معارضوها الى ان خضر لم يكن يبلغ اكثر من 15 عاما عندما اعتقل.
   

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.