تخطي إلى المحتوى الرئيسي

"القاعدة في جزيرة العرب" تتبنى إرسال الطرود المفخخة وتفجير طائرة في دبي

أعلن تنظيم "القاعدة في جزيرة العرب" مسؤوليته عن إرسال الطرود المفخخة إلى الولايات المتحدة التي تم رصدها في لندن ودبي نهاية الأسبوع الماضي، إضافة إلى تفجير طائرة شحن في سبتمبر الماضي بدبي، حسب ما أفاد موقع "سايت" المتخصص في الجماعات الإسلامية.

إعلان

تبنى تنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب الجمعة ارسال الطرود الملغومة التي عثر عليها في بريطانيا ودبي، وتفجير طائرة شحن في ايلول/سبتمبر الماضي في دبي، كما جاء في بيان لهذا التنظيم بث على الانترنت.

وجاء في البيان "قد اسقطنا الطائرة التابعة لشركة يو.بي.اس الاميركية ولكن لان اعلام العدو لم ينسب العمل الينا فقد تكتمنا على العملية حتى نعاود الكرة وقد فعلنا ذلك هذه المرة بعبوتين ناسفتين احداهما مرسلة عبر شركة يو.بس.اس والاخرى عبر شركة فيداكس الاميركيتين".

وتوعد التنظيم بعمليات اخرى وقال "وحيث ان العمليتين كللتا بالنجاح فاننا ننوي تعميم الفكرة على اخواننا المجاهدين في العالم وتوسيع دائرة تطبيقها لتشمل الطائرات المدنية في الغرب اضافة الى طائرات الشحن".

وعثر يوم الجمعة الماضي على طردين مفخخين قادمين من اليمن في كل من دبي وبريطانيا. وكان الطردان مرسلين الى اماكن عبادة يهويدية في شيكاغو (الولايات المتحدة).

كما تحطمت طائرة شحن تابعة لشركة يو.بي.اس مطلع ايلول/سبتمبر الماضي في قاعدة عسكرية اماراتيه قرب مطار دبي وقتل طاقمها المكون من فردين.
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.