تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اقتصاد

رجال أعمال سعوديون يشترون فندق "كريون" الفخم في قلب باريس

نص : أ ف ب
2 دَقيقةً

باعت مجموعة "ستاروود كابيتال" الأمريكية فندق "كريون"، في قلب العاصمة الفرنسية باريس، لمستثمرين سعوديين مقابل 250 مليون يورو، بحسب ما أفادت مصادر مقربة من الملف الجمعة. ولم يؤكد الصندوق الأمريكي ولافندق "كريون" الخبر.

إعلان

باع صندوق ستاروود كابيتال الاميركي فندق كريون الباريسي الفاخر الذي استضاف ملك انكلترا جورج الخامس وتشارلي تشابلن الى مستثمرين سعوديين.

واكدت مصادر قريبة من الملف لوكالة فرانس برس ان الفندق الواقع في ساحة كونكورد الشهيرة بمحاذاة الشانزليزيه بيع مقابل 250 مليون يورو. وكانت صحيفة لوفيغارو اشارت الجمعة الى مبلغ اضافي بقيمة حوالى 100 مليون يورو تكلفة اعمال تجديد القصر.

ولم يؤكد اي مصدر رسمي صفقة بيع الفندق التي شهدت معركة قضائية طوال عامين تقريبا، ولا قيمتها، ولا هوية المالك المقبل. ولم يشأ الصندوق الاميركي ولا فندق كريون تأكيد الخبر.

ويضم فندق كريون الذي يعتبر تحفة هندسية من القرن الثامن عشر 147 غرفة بينها 44 جناحا وشقة فاخرة، ويعمل فيه حوالى 360 موظفا.

وانتقلت ملكية المبنى عام 1788 الى الكونت دو كريون، ثم صودر لمدة في اثناء الثورة الفرنسية، ليتحول عام 1909 الى اول "قصر كبير" في باريس. وتقع اجنحته المشهورة في الطابق الخامس ومنها جناح برنشتاين تيمنا بالمؤلف الاميركي الشهير وجناح لويس الخامس عشر ملك فرنسا.

وصورت افلام كثيرة في القصر الذي استضاف المخرج اورسون ويلز والامبراطور الياباني هيرو هيتو والرئيس الاميركي ثيودور روزفلت. عام 1919 وقعت في صالوناته الفخمة اتفاقية انشاء عصبة الامم.

ويتوقع ان تسند ادارة الفندق لمجموعة كمبنسكي السويسرية التي تدير اكثر من 60 فندقا من فئة خمس نجوم في العالم وسيكون لو كريون اول فندق لها في فرنسا.

وفي تموز/يوليو الماضي اعلن صندوق ستاروود بيع فندق لوتيسيا الباريسي الفاخر لمجموعة الروف الاسرائيلية. وتستمر شركة كونكورد للفنادق والمنتجعات الفخمة المتفرعة من مجموعة لوفر التي تديرها ستاروود في استثمار الفندق.

وكان صندوق ستاروود كابيتال الاميركي المتخصص في العقارات والفنادق الفخمة اشترى في 2005 مجموعة تايتينغير السابقة ومن ضمنها لو كريون وفنادق اخرى كالكونكورد في باريس ومارتينيز في كان (كوت دازور) اضافة الى مجموعات فنادق اقتصادية (كيرياد، كامبانيل، بروميير كلاس، غولدن توليب...).

واشار خبير الى ان اعادة لو كريون الى رونقه السابق سيكلف المالك الجديد 30 مليون يورو على الاقل، فيما قدر اخرون المبلغ اللازم ب 60 مليونا.

ويرتدي الامر طابعا عاجلا لا سيما مع افتتاح قصور جديدة يملكها مستثمرون اسيويون، على غرار شانغريلا في كانون الاول/ديسمبر ومانداران اوريانتال هذا الصيف وبنينسولا عام 2012، ما يجبر القصور القديمة على التجديد دوما.

واغلبية قصور باريس يملكها اجانب، فقصر جورج الخامس ملك للامير الوليد بن طلال وتستثمره سلسلة فور سيزنز الكندية، والريتز ملك الملياردير المصري محمد الفايد، ويندرج فندقا لو موريس وبلازا-اتينيه في مجموعة دورتشستر التي يملكها سلطان بروناي، كما تملك مجموعة اوتكر الالمانية فندق البريستول. وحده فندق فوكيتس باريير يملكه فرنسيون.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.