تخطي إلى المحتوى الرئيسي

النقابات العمالية تدعو إلى تنظيم يوم احتجاجي جديد على إصلاح نظام التقاعد

دعت النقابات العمالية الرئيسية في فرنسا إلى تنظيم يوم جديد من الاحتجاجات بجميع المدن الفرنسية على قانون التقاعد الجديد وذلك في 23 من نوفمبر/تشرين الثاني.

إعلان

قال مسؤول نقابي ان معظم نقابات العمال الرئيسية في فرنسا دعت إلى يوم جديد من الاحتجاجات في كل انحاء البلاد يوم 23 نوفمبر تشرين الثاني ضد إصلاح نظام التقاعد.

وتأتي دعوة النقابات إلى يوم جديد من الاحتجاجات رغم انخفاض نسبة الاقبال على الاحتجاجات منذ موافقة البرلمان على الإصلاحات في 27 اكتوبر تشرين الأول

ورفض الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي التراجع عن الإصلاحات رغم احتجاجات حاشدة على مدى ثمانية ايام واضرابات منذ سبتمبر ايلول والتي أدت في اوج ذروتها إلى حدوث نقص في الوقود ومشكلات في النقل وأعمال عنف متفرقة.

وتنتظر الاصلاحات ما يتوقع ان موافقة خالية من العراقيل من المحكمة الدستورية يوم الثلاثاء او الاربعاء قبل ان يصدق عليها
ساركوزي لتصبح قانونا. وتقضي الاصلاحات برفع الحد الادنى لسن التقاعد إلى 62 عاما بدلا من 60 عاما ورفع سن الحصول على معاش كامل للتقاعد من 62 عاما إلى 67 عاما.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.