تخطي إلى المحتوى الرئيسي

قناة السويس تحقق ثاني أعلى عائداتها الشهرية منذ بداية الأزمة المالية العالمية

حققت قناة السويس ثاني أعلي عائد شهري منذ بداية الأزمة المالية العالمية. وتوقعات بارتفاع عائداتها إلى 4 مليارات و737 مليون دولار خلال العام الجاري.

إعلان

قال محمود عبد الوهاب المتحدث الرسمي باسم هيئة أن القناة حققت خلال شهر أكتوبر الماضي ثاني أعلى عائد شهري لها منذ بداية الأزمة المالية العالمية في نوفمبر 2008 بلغ 427.3 مليون دولار.

وقال عبد الوهاب أن القناة حققت ارتفاعا خلال نفس الشهر في العائدات بلغ 7ر6 في المئة بالمقارنة بشهر أكتوبر من العام الماضي. وكانت قناة السويس  قد حققت أعلى عائد لها منذ بداية الأزمة المالية خلال شهر أغسطس الماضي بلغ 4,438 مليون دولار.

وأضاف أن القناة حققت خلال العشرة أشهر من العام الجاري ارتفاعا في العائدات بلغت نسبته 10.1% . وتابع أن عائدات القناة خلال الفترة من أول يناير الماضي وحتى نهاية أكتوبر من العام الجاري بلغت 3 مليار و937 مليون دولار مقابل 3 مليار و538 مليون دولار خلال الفترة المقابلة من العام الماضي.

وتوقع مسؤول آخر بقناة السويس أن تحقق القناة خلال العام الجاري عائدات تبلغ 4 مليار و 737 مليون دولار .
وحققت قناة السويس العام الماضي 2009 عائدات بلغت 4 مليار و291 مليون دولار مقابل 5 مليار و 382 مليون دولار العام قبل الماضي 2008 بسبب تداعيات الأزمة المالية العالمية.

وتقول إدارة قناة السويس أنه مع بداية العام الجاري بدأت تظهر مؤشرات لتعافي الاقتصاد العالمي مما أدى إلى ظهور بوادر التحسن في حركة التجارة عبر قناة السويس وانه قد ساعد على هذا التحسن المبادرات والتخفيضات التي تمنح لبعض أنواع السفن خاصة تلك التي تمنح لناقلات الغاز الطبيعي المسال والتي ساهمت في ارتفاع معدلات نمو تلك الناقلات العابرة لقناة السويس.

وقررت قناة السويس في بداية العام الجاري الإبقاء على رسوم المرور كما هي بسبب استمرار تداعيات الأزمة المالية العالمية.
والقناة مصدر مهم للعملة الصعبة بالنسبة لمصر إلى جانب السياحة وصادرات النفط والغاز وتحويلات المصريين في الخارج.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن