تخطي إلى المحتوى الرئيسي

حركة "تحرير دلتا النيجر" المتشددة تعلن مسؤوليتها عن اختطاف الأجانب الخمسة

تبنت حركة "تحرير دلتا النيجر" المتشددة اختطاف خمسة غربيين بينهم فرنسيان، يعملون على منصة نفطية تابعة لشركة "أفرين" للتنقيب عن النفط بنيجيريا الأحد. كما أعلنت الحركة أنها تحتجز أيضا تايلانديا وثلاثة فرنسيين خطفوا قبل أسابيع وجرى تسليمهم إليها.

إعلان

أعلنت حركة تحرير دلتا النيجر جماعة المتشددين الرئيسية في نيجيريا اليوم الثلاثاء مسؤوليتها عن هجوم شنته على منصة
نفطية تابعة لشركة أفرين للتنقيب عن النفط في وقت متأخر من مساء يوم الأحد مضيفة أنها تحتجز العاملين بالشركة الذين خطفوا من المنشأة.

وكان مسلحون هاجموا منصة نفطية تابعة لشركة أفرين في حقل أوكورو البحري قبالة دلتا النيجر وخطفوا سبعة من العاملين بها وهم فرنسيان وإندونيسيان وأمريكيان وكندي.

وأضافت في بيان أرسلته بالبريد الالكتروني "كل الأجانب المخطوفين بخير ونحن نحتجزهم."

وتابعت أنها ستعلن عن أسماء كل الأجانب المحتجزين في معسكراتها.

وكانت الحركة أعلنت أمس الإثنين انها تحتجز أيضا تايلانديا وثلاثة فرنسيين خطفوا قبل أسابيع وجرى تسليمهم إليها منذ ذلك الوقت ليصبحوا رهائن لديها.

وخطف مسلحون في زوارق سريعة الفرنسيين الثلاثة من سفينة مملوكة لشركة بوربون الفرنسية للخدمات البحرية في 22 سبتمبر أيلول.

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.