تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كرة القدم - السعودية

صراع على صدارة الدوري في لقاء القمة المنتظر بين النصر والاتحاد

نص : أ ف ب
3 دَقيقةً

يخوض فريقا النصر والاتحاد مباراة مصيرية على صدارة ترتيب الدوري السعودي لكرة القدم في إطار المرحلة الثالثة عشرة. و سيحاول النصر اللحاق بالاتحاد المتصدر الحالي والذي سيسعى بدوره إلى زيادة الفارق بينه وبين وصيفه.

إعلان

يستضيف النصر الثاني الاتحاد المتصدر غدا الاربعاء في قمة مباريات المرحلة الثالثة عشرة من الدوري السعودي لكرة القدم.

يلعب غدا ايضا التعاون مع الوحدة، وتستكمل المرحلة الخميس فيلتقي الاهلي مع الرائد والقادسية مع الاتفاق والشباب مع الفيصلي ونجران مع الهلال حامل اللقب والحزم مع الفتح.

يملك النصر 23 نقطة من 12 مباراة حيث فاز في 6 وتعادل في 5 وخسر في واحدة، ويبحث عن الفوز الذي سيكفل له التربع على الصدارة.

نجح مدرب النصر الايطالي والتر زينغا في اعادة التوازن الى الفريق بعد بداية مخيبة وبات منافسا الان على اللقب خصوصا بعد ان حقق الفريق الفوز في المرحلتين السابقتين واستفاد ايضا من تعثر الاتحاد في المباريات الاخيرة.

يفتقد النصر مهاجمه محمد السهلاوي ومدافعه الصلب عبده برناوي بداعي الإصابة، إلا أنه يملك عناصر مميزة تتمثل بقائده حسين عبدالغني واحمد الدوخي وإبراهيم غالب واحمد عباس وعبدالرحمن القحطاني وريان بلال والأرجنتيني فيكتور فيغاروا.

وصف عبدالغني المباراة بالصعبة "كونها تجمع فريقين كبيرين علاوة على أن الاتحاد يحتل صدارة الترتيب امان النصر"، مؤكدا "استعداد فريقه وجهوزيته لخوض اللقاء، فاللاعبون عقدوا العزم على تحقيق الفوز وحصد النقاط الثلاث".

في المقابل، يأمل الاتحاد في وضع حد لمسلسل التعادلات وانتزاع الفوز لتوسيع فارق الصدارة بينه وبين أقرب منافسيه، ومن هذا المنطلق فإن المباراة ستكون قمة في الإثارة والندية وبالتالي لا يمكن التكهن بنتيجتها.

يبلغ رصيد الاتحاد 25 نقطة جمعها من 11 مباراة، فقد فاز في مباريات السبع الاولى، ثم حقق اربعة تعادلات، وله مباراة مؤجلة مع الهلال.

وسيرمي الاتحاد بكل ثقله من أجل تجنب الخسارة الأولى والتمسك بالصدارة لانهاء مسيرة التعادلات التي ساهمت في حدوث بعض المشاكل داخل الفريق .

واعتبر مهاجم الاتحاد نايف هزازي المباراة ضد النصر "منعطفا هاما في مشوار الفريق نحو استعادة لقب الدوري"، مؤكدا في الوقت ذاته بأن هدفهم "الفوز لتعزيز قدرة الفريق على العودة للانتصارات".

يدرك مدرب الاتحاد البرتغالي مانويل جوزيه خطورة المنافس وقوته وهو ما يدفعه إلى إعادة حساباته خصوصا في ظل الانتقادات التي طالته في الفترة الماضية نتيجة إبعاده لبعض العناصر المؤثرة عن التشكيلة الأساسية أمثال العُماني احمد حديد والجزائري عبدالملك زيايه وصالح الصقري، ويبرز في الفريق ايضا قائده محمد نور وحمد المنتشري ورضا تكر وسعود كريري وسلطان النمري ونايف هزازي والبرتغالي باولو جورج.

ويسعى الهلال بدوره لكسر سلسلة التعادلات التي يحققها عقب خروجه من دوري ابطال اسيا عندما يحل ضيفا ثقيلا على نجران.

يدخل الهلال المباراة وهو في المركز الرابع برصيد 21 نقطة من 9 مبارايات، فاز في ست وتعادل في ثلاث.

يخوض الهلال المباراة بقيادة مدربه الجديد الارجنتيني غابريل كالديرون الذي يبدأ مهمته معه خلفا للبلجيكي اريك غيرتيس المنتقل للاشراف على منتخب المغرب.

لن تختلف تشكيلة الهلال كثيرا وتضم أسامة هوساوي والكوري لي بيونغ وسلمان الفرج والروماني ميريل رادوي وأحمد الفريدي والبرازيلي تياغو نيفيز ومحمد الشلهوب والسويدي كريستيان فيلهلمسون وعيسى المحياني.

اما نجران فيحتل المركز الحادي عشر برصيد 12 نقطة.

وفي بقية المباريات، يستضيف التعاون العاشر (12 نقطة) الوحدة الثامن (13)، والشباب السادس (15) الفيصلي الخامس (19)، والقادسية التاسع (12) الاتفاق الثالث (22)، والاهلي الثاني عشر (11) الرائد السابع (14)، والحزم الاخير (3 نقاط) الفتح الثالث عشر (11 نقطة).

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.