تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الشرطة تعلن عن سقوط قتيل في مواجهات بين أنصار المرشح للرئاسة سيلو ديالو وقوات الأمن

أعلن المرشحان للرئاسة في غينيا ألفا كونديه وسيلو ديالو الاثنين فوزهما في الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية. وقد اندلعت مواجهات بين أنصار سيلو ديالو وقوات الأمن في عدة أحياء في كوناكري ما أدى إلى سقوط قتيل على الأقل وإصابة العشرات بجروح، بحسب الشرطة.

إعلان

قتل شخص واحد على الاقل واصيب العشرات بجروح في اعمال عنف جرت الاثنين في كوناكري بين انصار سيلو دالين ديالو المرشح للانتخابات الرئاسية وقوات الامن، وفق ما علمت وكالة فرانس برس من مصدر في الشرطة.

وقال المصدر "اطلق عسكريون النار على مجموعة متظاهرين" وقتلوا احدهم في منطقة راتوما بضاحية كوناكري مضيفا ان "العشرات اصيبوا بجروح".

واشتبكت مجموعات من الشبان من انصار ديالو منذ صباح الاثنين مع قوات الامن في العديد من الاحياء بكوناكري بينها راتوما مستخدمين الحجارة ومقذوفات متنوعة. كما اقاموا حواجز واحرقوا اطارات سيارات.

وراتوما هي المنطقة الوحيدة في كوناكري التي حل فيها ديالو في المقدمة بحصوله على 67 بالمئة من الاصوات، بحسب نتائج جزئية للجنة الانتخابية الوطنية المستقلة التي ستنشر النتائج الموقتة الكاملة الاثنين بداية من الساعة 18,00 تغ.

وهدد ديالو الاحد ب "عدم القبول" بالنتائج الموقتة للاقتراع اذا اعلنت على الفور دون النظر في الطعون المقدمة ودعا انصاره الى "الهدوء وضبط النفس".

وكان منافسه الفا كوندي اعلن الاثنين انه فاز بالانتخابات معتبرا انه على اللجنة الانتخابية "ان تنشر النتائج هذا الاثنين وان تحترم الاجال المقررة".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.