تخطي إلى المحتوى الرئيسي

جانيت بوغراب: الرمز الجديد للأقليات

خرجت فضيلة عمارة من الحكومة ودخلتها جانيت بوغراب وهي شابة من أصول جزائرية ولدت في عائلة تنتمي إلى فئة "الحركي". شغلت بوغراب مناصب عديدة قبل أن تقلد منصب سكرتيرة دولة للشباب والحياة الاجتماعية. نبذة عن سيرتهاالذاتية.

إعلان

أعربت بعض منظمات "الحركي" – الجزائريون الذين خدموا الاستعمار  الفرنسي خلال حرب الجزائر-  عن سعادتهم إثر تعيين الشابة جانيت بوغراب في منصب سكرتارية دولة للشباب والحياة الاجتماعية في حكومة فرانسوا فيون الجديدة.

وقال بوسعد عزني رئيس المجلس التمثيلي "للحركي" الفرنسيين في حوار مع الوكالة الفرنسية للأنباء:" نحن فرحون وفخورون جدا بتعيين ابنة "حركي"  في منصب حكومي"، معربا في الوقت نفسه عن تمنياته أن يأخذ وزير الخارجية الجديد ألان جوبيه مشاكل "الحركي" بجدية وأن يستجيب لمطالبهم.

بوغراب شغلت مناصب عددية وحساسة في الإدارة الفرنسية

جانيت بوغراب التي تدافع هي أيضا عن نفس القضية، شابة فرنسية من أصول جزائرية أثارت غضب المسلمين و الجالية العربية المقيمة في فرنسا الشهر الماضي عندما قررت  مساندة موقف إدارة حضانة للأطفال طردت سيدة مسلمة بسبب ارتداءها للحجاب. وأسال موقف بوغراب الكثير من الحبر في الصحافة الفرنسية والدولية، من دون أن تغير موقفها أو تعتذر.

ورغم صغر سن الوزيرة- لا يتعدى 36 سنة-، إلا أنها شغلت مناصب عديدة وحساسة في الإدارة الفرنسية، منها  منصب رئيسة الهيئة العليا لمكافحة التمييز ومن أجل المساواة” لاهالد” خلفا ل لوي شويتزير. كما ساندت قانون الحظر الشامل لارتداء النقاب في الأماكن العامة في فرنسا.

مناصرة حق زواج المثليين والسماح لهم بتبني الأطفال.

ولدت بوغراب في منطقة شاتورو، وسط فرنسا، لوالدين جزائريين «حركيين» الذين قاتلوا إلى جانب فرنسا إبان الحرب الجزائرية، وكانت قد ترشحت تحت راية الحزب الحاكم الحالي في الانتخابات التشريعية التي جرت في 2007، عن الدائرة الثامنة عشرة في باريس، لكنها فشلت في الدخول إلى البرلمان الفرنسي.

وفي هذا الشأن، كتبت صحيفة "ليبرتي" الفرنكوفونية الجزائرية أن عرب الدائرة الثامنة عشرة كانوا ينتقدونها بشدة ويصفونها "بابنة الحركي الذي فضل الدفاع عن مصالح فرنسا بدل الدفاع عن بلده".

كما تم تعيين جينات بوغراب مسؤولة عن الملفات التي تقدم إلى مجلس الدولة، إضافة إلى كونها عضو في مجلس إدارة «معهد العالم العربي».
على المستوى الاجتماعي، اتخذت بوغراب مواقف شجاعة، إذ ناصرت حق المثليين بالزواج وتبني الأطفال

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.