تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مئات ملايين الدولارات تعويضات لرجال إنقاذ تضرروا من اعتداءات الحادي عشر من سبتمبر

قالت شركة التأمين "دبليو تي سي كابتيف" إن 98 بالمئة من رجال الإنقاذ الذين أصيبوا بالتسمم خلال عملهم في موقع برجي "مركز التجارة العالمي" بعد اعتداءات 11 سبتمبر/أيلول 2001، وهم يعدون بالآلاف، قبلوا بتعويضات تبلغ 625 مليون دولار على الأقل.

إعلان

اعلنت شركة تأمين ان آلافا من رجال الانقاذ الذين اصيبوا بالتسمم خلال عملهم في موقع برجي مركز التجارة العالمي بعد اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001 قبلوا بتعويضات تبلغ 625 مليون دولار "على الاقل" تعويضا عن المشاكل الصحية التي عانوها.

ويمكن ان تبلغ القيمة الاجمالية للتعويضات 712,5 مليون دولار وهو الحد الاقصى الذي اتفقت عليه الاطراف منذ بضعة اسابيع.

وقالت شركة التأمين "دبليو تي سي كابتيف" التي انشئت للغرض في 2004، في بيان ان عشرة آلاف و43 مدعيا معظمهم من رجال الاطفاء والشرطة وعمال البناء وقعوا عقد الصلح الذي ينهي الاجراءات المستمرة منذ سنوات.

واوضحت ان 98 بالمئة من بين الاكثر تضررا من المدعين، وقعوا العقد.

وكانت "دبليو تي سي كابتيف" زودت بمبالغ قدرها مليار دولار من الاموال الاتحادية لتأمين المدينة ضد التعويضات المرتبطة بالاعتداءات.

وستدفع 625 مليون دولار على الاقل الى المدعين والى محاميهم الذين وافقوا على خفض اتعابهم الى 25 بالمئة. وفي آذار/مارس الماضي، طرح القاضي ألفين هلرشتاين المسألة الشائكة المتعلقة بأتعاب المحامين التي كانت مقدرة بحوالى 200 مليون دولار، اي اكثر من ثلث اجمالي التعويضات.

وتعتبر المبالغ الممنوحة لرجال الانقاذ او الى عائلاتهم متفاوتة جدا ويمكن ان تبدأ بمئات الدولارات وتصل الى اكثر من مليون، حسب خطورة العجز او الامراض المزمنة التي نجمت عن العمل في منطقة البرجين.

وعلى سبيل المثال، يمكن ان يحصل شخص غير مدخن بدأ يعاني من الربو الذي تفاقم في الاشهر السبعة التي تلت الاعتداءات، على ما بين 800 الف دولار و1,05 مليون دولار، وتستطيع عائلة شخص توفي ان تحصل على 1,5 مليون دولار.

وقال عمدة نيويورك مايكل بلومبرغ ان "هذا الاتفاق يشكل الخلاصة العادلة والمنصفة لهذه الشكاوى، ويحمي الذين اتوا لمساعدة هذه المدينة عندما كنا في اشد الحاحة اليهم".

وكان القاضي هلرشتاين طلب موافقة 95% على الاقل من عمال الانقاذ ال 10 الاف الذين اعتبرت شكاويهم مقبولة، من اجل حفظ الملف نهائيا.

وكان القاضي الذي تعتبر موافقته ضرورية ايضا، اعتبر في اذار/مارس ان مشروعا اول للتعويضات يبلغ حدها الاقصى 657 مليون دولار، ليس كافيا.

وقد رفع عشرات الاف الاشخاص شكاوى على مدينة نيويورك بسبب تعرضهم لمشاكل صحية، اعتبروا انها متصلة بالاعمال التي تمت بين انقاض برجي مركز التجارة العالمي بعد اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001.

واشتكى رجال انقاذ من امراض نجمت عن استنشاق غبار سام في موقع البرجين. واثبتت دراسات من جهة اخرى ازدياد الامراض التنفسية لدى سكان جنوب مانهاتن الذين تنشقوا الغبار الناجم عن انهيار البرجين التوأمين.

ومن الشكاوى التي ناهزت 70 الفا، اعتبر اكثر بقليل من 10 الاف شكوى مقبولا.

واسفرت اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001 عن مصرع ثلاثة الاف شخص تقريبا.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.