تخطي إلى المحتوى الرئيسي

30 قتيلا في مواجهات بين الشرطة وتجار مخدرات في ريو دي جانيرو

أسفرت المواجهات التي تدور منذ الأحد الماضي بين الشرطة البرازيلية وتجار المخدرات في إحدى مدن الصفيح بريو دي جانيرو عن سقوط أكثر من ثلاثين قتيلا واعتقال 180 شخصاً. وتأتي العملية في إطار سعي الحكومة إلى تطهير هذه الأحياء من تجار المخدرات.

إعلان

اسفرت عملية شنتها الشرطة المدنية في احدى مدن الصفيح بالضاحية الشمالية لريو دو جانيرو عن سبعة قتلى الخميس، فارتفع الى 30 عدد الاشخاص الذين قتلوا منذ بدء المواجهات الاحد بين تجار مخدرات وقوى الامن، كما قال مصدر في الشرطة لوكالة فرانس برس.

وقال المتحدث باسم الشرطة المدنية لوكالة فرانس برس، ان "العملية اسفرت عن سبعة قتلى"، موضحا ان هذه الحصيلة موقتة. واضاف ان الشرطة ضبطت من جهة اخرى مخدرات واسلحة.

وقد انتشر حوالى 200 شرطي خلال هذه العملية في مدينة جاكارزينهو، وهي مختلفة عن العملية التي نفذها عناصر من الشرطة العسكرية تؤازرهم مدرعات وآليات برمائية لاخراج "مهربين" من حي آخر صعب في الضاحية الشمالية هو فيلا دو كروزيرو.

ولم يوضح المتحدث ما اذا كان القتلى السبعة في جاكارزينهو هم جميعا مجرمون مفترضون.

وكانت الحصيلة السابقة لخمسة ايام من اعمال العنف والتي اعلنتها صباح الخميس سكرتاريا الامن العام اشارت الى سقوط 23 قتيلا هم جميعا من المشتبه في انهم مهربو مخدرات.

والقت اعمال العنف هذه مرة اخرى ظلالا جديدة من الشك حول قدرة ريو دو جانيرو على تنظيم حدثين رياضيين بارزين على الصعيد العالمي هما مونديال 2014 والالعاب الاولمبية في 2016 في اجواء آمنة.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.