تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مصر

أعمال عنف وشبهات "تزوير" قوية تحوم حول الانتخابات التشريعية

نص : أ ف ب
|
4 دَقيقةً

أفاد التحالف المصري لمراقبة الانتخابات - الذي يضم 123 منظمة حقوقية - بأن شخصين قتلا في اشتباكات خلال الدورة الأولى من الانتخابات التشريعية في أسيوط وشمال سيناء، وأن أعمال عنف وصدامات قد اندلعت بين أنصار المرشحين. كما كشف التحالف عن رصد حالات تزوير واسعة لصالح مرشحي الحزب الحاكم.

إعلان

شهد الدور الاول للانتخابات التشريعية المصرية الاحد اعمال عنف واقبالا ضعيفا من الناخبين فيما اكدت المعارضة وقوع "تزوير" وتحدثت منظمات المجتمع المدني عن انتهاكات عديدة شابت عمليات الاقتراع التي تمت لاختيار 508 نواب من بينهم 64 امراة لولاية تمتد خمس سنوات.

it
2010/11/WB_AR_NW_FX_DUPLEX_CAIRE_NW124081-A-01-20101129.flv

واعلنت اللجنة العليا للانتخابات انها ستعلن النتائج الثلاثاء.

وقال التحالف المصري لمراقبة الانتخابات، الذي يضم 123 منظمة حقوقية مصرية ان شخصين قتلا في اشتباكات انتخابية الاحد في اسيوط وشمال سيناء.
 

واكد التحالف في تقرير اصدره مساء الاحد بعد اغلاق صناديق الاقتراع وبدء عمليات الفرز ان "حمدي عبد الصبور احد انصار مرشح الاخوان في اسيوط توفي اثر اطلاق اعيرة نارية من قبل انصار مرشح للحزب الوطني".

it
2010/11/WB_AR_NW_FX_DUPL_EGYPTE_22H_NW122959-A-01-20101128.flv

واضاف تقرير التحالف انه في منطقة الشيخ زويد بشمال قتل حسين سلامة ابو جرعي بعد اصابته بطلق ناري من انصار احد المرشحين".

وكان الشاب عمر سيد سيد قتل ليل السبت الاحد بطعنة سكين اثناء قيامه بوضع ملصقات دعائية لوالده وهو مرشح مستقل في الانتخابات، بحسب المنظمات الحقوقية.

ذكرت مصادر أمنية مصرية بشمال سيناء أن شخص قد أصيب بالرصاص وحالته خطيرة أثناء قيام مجهولين يستقلون شاحنات صغيرة بإطلاق الرصاص في الهواء أمام إحدى اللجان الانتخابية بشمال سيناء، فيما هاجم المسلحون مستشفى الشيخ زويد لمنع حصول المصاب، وهو من أنصار مرشح "الحزب الوطني" فايز أبو حرب، من الحصول على العلاج.

وقالت المصادر أن حسن سلامة سعيد (30 عاما) قد أصيب بطلق ناري في الرأس وتم نقله إلى مستشفى الشيخ زويد للعلاج ثم نقل إلى مستشفى العريش لخطورة اصابته .

وأضافت أن سبع شاحنات على الأقل يستقلها عشرات الأشخاص المدججين بالأسلحة الرشاشة تواجدوا قرب لجنة مدرسة الخنساء بالشيخ زويد وقاموا بإطلاق الرصاص بشكل عشوائي مما تسبب في اصابة سلامة.

مراسل فرانس 24 في مصر: يسري محمد

واكد التحالف ان "الانتخابات شهدت جملة من الانتهاكات والتجاوزات تمثلت في المبادرة باستخدام العنف والقوة منذ الساعات الاولى لبدء العملية الانتخابية.

واوضح تم رصد حالات "تسويد لبطاقات الاقتراع لصالح مرشحي الحزب الوطني (اي تعبئة الصناديق ببطاقات اقتراع مزورة) في العديد من اللجان والمحافظات.

وقالت وزارة الداخلية ان ان العديد من حوادث اطلاق النار والصدامات بين انصار مرشحين وقعت في نواح متفرقة من البلاد.

غير ان المتحدث باسم الوزارة طارق عطية اكد ان "الانتخابات جرت في جو ديموقراطي وساد الهدوء معظم الدوائر الانتخابية رغم بعض المناوشات والحوادث التي وقعت والتي تعتبر محدودة نسبيا بالنسبة للوضع التنافسي الساخن".

واعلن المرشح حمدين صباحي النائب في مجلس الشعب المنتهية ولايته، وهو وجه ناصري معروف في مصر، مساء الاحد انسحابه من الانتخابات التشريعية احتجاجا على "التزوير".

وقال مدير حملته الانتخابية امين اسكندر لوكالة فرانس برس انه انسحب "احتجاجا على ما جرى من تسويد لصالح مرشح الحزب الوطني" في دائرة الحامول والبرلس بمحافظة كفر الشيخ في دلتا النيل.

ولكن امين التنظيم بالحزب الوطني الحاكم احمد عز نفى، في تصريحات بثتها وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية، حدوث اي عمليات تزوير. وقال ان "مرشح الحزب في هذه الدائرة عصام عبد الغفار في طريقه الى الفوز بمقعدها".

ويعد حمدين صباحي وجها بارزا من وجوه المعارضة المصرية وهو يترأس حزب الكرامة الذي رفضت لجنة الاحزاب منحه ترخيصا رسميا. وابدى صباحي رغبته اكثر من مرة في الترشح في الانتخابات الرئاسية مطالبا بتعديلات دستورية لتمكين المستقلين من الترشح.

واكد الاخوان المسلمون مساء الاحد انهم سيطعنون امام القضاء في اجراءات ونتائج الانتخابات وسيطالبون بابطالها.

وقال مدحت الحداد المسؤول في جماعة الاخوان عن الانتخابات في الاسكندرية (شمال) "نحن نطالب بابطال الانتخابات التي تمت بالمخالفة للقانون ولاحكام القضاء والتي شهدت تزويرا واسعا وسنتخذ كافة الاجرءات القانونية لتقرير هذا البطلان".

واضاف "في الحقيقة نحن كسبنا الانتخابات اما ما سيلعن عليكم من نتائج من قبل النظام واللجان الانتخابية فأمر اخر".

واعلنت اللجنة العليا للانتخابات مساء الاحد انها قررت اعتبار الصناديق التي "تضررت في دائرة كفر الدوار بمحافظة البحيرة (جنوب الاسكندرية في دلتا النيل) لاغية" الا ان الانتخابات مستمرة في الدائرة.

وصرح رئيس اللجنة العليا للانتخابات عبد العزيز عمر للصحافيين ان "عددا من اللجان الفرعية في محافظات الفيوم والمنوفية شهدت توقفا جزئيا بعض الوقت بعد محاولة انصار بعض المرشحين اقتحام هذه اللجان وتدخل الامن لفرض النظام وعادت الامور طبيعية".

وتأتي هذه الانتخابات بعد حملة انتخابية شهدت توترا شديدا بين السلطات وجماعة الاخوان التي اكدت انه تم اعتقال اكثر من الف من اعضائها وان مئات منهم ما زالوا قيد الاحتجاز.

ولم يخف مسؤولو الحزب الحاكم انهم يستهدفون تقليص تمثيل الاخوان في مجلس الشعب.

ويجرى الدور الثاني للانتخابات في الخامس من كانون الاول/يبسمبر المقبل.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.