تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الخرطوم تقاطع القمة الإفريقية - الأوروبية لتفادي تعرض طرابلس لضغوط أوروبية

أعلن وزير الخارجية السوداني أن بلاده لن تشارك في القمة الإفريقية - الأوروبية المقررة الاثنين والثلاثاء في العاصمة الليبية طرابلس "لعدم إحراج" السلطات الليبية التي تتعرض إلى "ضغوط أوروبية" بشأن مشاركة عمر البشير في القمة.

إعلان

القمة الأفريقية - الأوروبية  وغياب البشير

يجتمع 80 من قادة أفريقيا وأوروبا الاثنين والثلاثاء في القمة الأفريقية - الأوروبية، الثالثة منذ قمة القاهرة في 2000، التي تُعقد في طرابلس تحت شعار "الاستثمار، التنمية الاقتصادية وخلق فرص العمل". ولم يحضر القمة قادة فرنسا وألمانيا وبريطانيا، لكنهم لم يوضحوا إذا كان سبب غيابهم يتعلق بمشاركة الرئيس السوداني عمر البشير الذي صدرت بحقه مذكرة توقيف دولية والذي أعلن في آخر لحظة أنه لن يحضر إلى طرابلس.

it
2010/11/WB_AR_NW_FX_DUPLEX_TRIPOLI_22H_NW123618-A-01-20101129.flv

شراكة من "الند إلى الند"
وقد اختيرت ستة مواضيع كبرى لقمة طرابلس هي الاندماج الإقليمي، الطاقة والتغيرات المناخية، الزراعة، السلام والأمن، نظام الحكم وحقوق الإنسان، الهجرة والتوظيف.

ويفترض أن تدرج هذه المواضيع في خطة عمل (2011-2012) تحدد الشراكات ذات الأولوية التي يجب تطبيقها خلال السنوات الثلاث المقبلة.

كما يفترض أن تحل اتفاقات الشراكة الاقتصادية مكان النظام التجاري التفضيلي الذي منحته أوروبا لمستعمراتها السابقة والذي تعتبره منظمة التجارة العالمية لا يتماشى مع القواعد الدولية.

it
2010/11/WB_AR_NW_FX_DUPLEX_TAOUFIK_NW123914-A-01-20101129.flv

الصين "بديل إذا فشل التعاون بين أوروبا وأفريقيا"
وتُطرح أمام الدول الأفريقية والاتحاد الأوروبي مواضيع شائكة تتجلى في الهجرة والهجرة غير الشرعية والتجارة.

فبعد نصف قرن من استقلال الدول الأفريقية، لا تزال أوروبا أول شريك تجاري لأفريقيا بالرغم من أنها تواجه منافسة القوى الناشئة وعلى رأسها الصين.

وهو ما أشار إليه الزعيم الليبي معمر القذافي في افتتاح القمة عندما قال "إذا فشل التعاون بين أوروبا وأفريقيا نستطيع أن نتوجه إلى أي كتلة أخرى مثل الصين وأمريكا الجنوبية والشمالية أو أي كتلة تحترم نظمنا وثقافتنا ولا تتدخل في شؤوننا".

وينتظر أن ينص الإعلان الختامي للقمة على إطلاق مشاريع سباقة في مجال البنية التحتية تخص كل منطقة من المناطق الخمس للقارة السمراء. كما أن المفاوضات بين أفريقيا وأوروبا ستستمر بعد القمة، إذ سيشارك رئيس الاتحاد الأفريقي بينغو موثاريكا وقادة أفارقة آخرون في الأيام الأوروبية للتنمية المزمع عقدها في 6 و7 ديسمبر/كانون الأول في بروكسل.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.