تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كرة القدم

الفيفا يطالب "بي بي سي" بأدلة عن تورط أحد أعضائه في تهم فساد

نص : أ ف ب
|
1 دَقيقةً

طلب الاتحاد الدولي لكرة القدم من هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" بدليل يثبت تورط أحد أعضائها في قضايا فساد بعد أن كشف برنامج بانوراما الذي بثته القناة تلقي ثلاثة أعضاء من اللجنة التنفيذية للاتحاد أموالا في إطار فضائح رشوة.

إعلان

طالبت اللجنة الاولمبية الدولية دراسة أي دليل محتمل في مزاعم الفساد، بعد تسمية أحد أعضائها في شريط وثائقي عرضته هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي" أمس الاثنين وكشف فضائح رشوة داخل الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وجاء في بيان للجنة التي تتخذ من مدينة لوزان السويسرية مقرا لها: "أخذت اللجنة الاولمبية الدولية علما بالمزاعم التي عرضها برنامج "بانوراما" على "بي بي سي"، وستطلب من واضعي البرنامج تمرير أي دليل بحوزتهم للسطات المختصة".

وتابع البيان: "لن تتسامح اللجنة الدولية مع الفساد وسوف تحيل هذه المسألة الى لجنة التأديب".

وكشف شريط لهيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) تلقي 3 اعضاء من اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اموالا في اطار فضائح الرشوة قبل 3 ايام من اختيار البلدين المضيفين لنهائيات كأس العالم لعامي 2018 و2022. والمسؤولون هم الكاميروني عيسى حياتو نائب رئيس الفيفا ورئيس الاتحاد الفريقي، البرازيلي ريكاردو تيكسييرا والباراغوياني نيكولاس ليوز رئيس اتحاد اميركا الجنوبية.

وكان الاتحاد الدولي اوقف ايضا في 18 تشرين الثاني/نوفمبر الحالي عضوين في لجنته الفنية هما النيجري أموس أدامو والتاهيتي رينالد تيماريي عقب تحقيق لصحيفة "صنداي تايمز" البريطانية كشف مطالبتهما باموال لبيع صوتيهما لاختيار البلدين المضيفين لمونديالي 2018 و2022.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.