تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ليبيا

القمة الأفريقية - الأوروبية تحث السودان على قبول نتائج الاستفتاء حول استقلال الجنوب

2 دَقيقةً

تحث مسودة إعلان مشترك للقمة الأفريقية - الأوروبية السودان على قبول نتائج الاستفتاء حول استقلال الجنوب، الذي يجري في التاسع من يناير/كانون الثاني المقبل.

إعلان

تدعو مسودة اعلان مشترك لقمة دول الاتحاد الاوروبي وافريقيا اطلعت عليها رويترز اليوم الثلاثاء السودان لقبول نتائج الاستفتاء الذي يجري أول العام المقبل بشان استقلال جنوب السودان.

ويرجح محللون ودبلوماسيون ان يسفر الاستفتاء الذي يجري في التاسع من يناير كانون الثاني في الجنوب المنتج للنفط عن اقتراع لصالح الانفصال مما قد يقود لتجدد النزاع.

وظهرت المخاوف بشأن الاستفتاء وهو جزء من اتفاق السلام لعام 2005 الذي انهي الحرب الاهلية بين الشمال والجنوب التي استمرت عقودا في مسودة الاعلان الختامي المعدة لقمة اوروبا وافريقيا في ليبيا.

وجاء في المسودة "فيما يتعلق بالسودان...نؤكد على ضرورة واهمية ضمان تنفيذ جميع بنود اتفاق السلام الشامل...في الوقت المحدد وعلى نحو سلمي يبعث على الثقة بصفة خاصة استفتاء جنوب السودان الذي ينبغي ان يقبل الجميع نتائجه."

كما أضافت انه ينبغي على جميع الاطراف احترام بنود الاتفاق المبرم في عام 2005 بشأن ابيي وهي منطقة منتجة للنفط يفترض ان تجري استفتاء متزامنا مع استفتاء الجنوب للاختيار بين الانضمام للجنوب أو الشمال.

ومن المقرر ان تجري قمة دول الاتحاد الاوروبي وافريقيا تصويتا على الاعلان الختامي في وقت لاحق اليوم.

ومن البنود الاخرى التي تتضمنها مسودة الاعلان الختامي:

الاتحاد الاوروبي وافريقيا "يدينان بشدة جميع اشكال التغيير - غير الدستوري للحكومات وهو إلى جانب الحكم غير الرشيد سببان رئيسيان لعدم الاستقرار" في اشارة لسلسلة انقلابات تعد اختبارا لمدى اصرار زعماء افريقيا على انهاء ممارسة استيلاء قادة عسكريين على الحكم بالقوة.

وتناولت المسودة القضية الخلافية الخاصة بتوجية محكمة جنائية - دولية تهمة ارتكاب جرائم حرب وابادة جماعية للرئيس السوداني عمر حسن البشير. ويؤيد الاتحاد الاوروبي وبعض الحكومات الافريقية القبض عليه بينما يعارض ذلك عدد من الدول الاخرى في افريقيا.

وجاء في المسودة "نؤكد على الحاجة لتعزيز نظام قانوني وطني والتعاون الدولي لاقرار العدالة والسلام والمصالحة بما في ذلك محاكمة مرتكبي اخطر الجرائم."

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.