تخطي إلى المحتوى الرئيسي

واشنطن تؤكد مجددا معارضتها للاستيطان والفلسطينيون يدعونها إلى الاعتراف بدولتهم

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية الأربعاء أن الولايات المتحدة ترفض "شرعية مواصلةالاستيطان الإسرائيلي" في الوقت الذي عبر فيه كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات عن أمله أن "تعترف الإدارة الأمريكية بالدولة الفلسطينية". وسيلتقي عريقات هيلاري كلينتون خلال يومين.

إعلان

اعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية فيليب كراولي الاربعاء ان الولايات المتحدة "لا تقبل بشرعية مواصلة الاستيطان الاسرائيلي" و"ستواصل التعبير عن هذا الموقف".

نظير طه - مراسل فرانس 24، رام الله

وقال المتحدث "ان موقفنا حول الاستيطان لم يتغير ولن يتغير. الولايات المتحدة لا تقبل شرعية الاستيطان وسنواصل التعبير عن هذا الموقف".

والثلاثاء، اعلنت الولايات المتحدة انها تتخلى عن فكرة الحصول على تجميد للاستيطان الاسرائيلي في الضفة الغربية والذي يطالب به الفلسطينيون، بهدف تحريك المفاوضات في الشرق الاوسط في محاولة للتوصل الى السلام عبر التركيز على "المشاكل المركزية" في النزاع.

ردود الفعل الفلسطينية والإسرائيلية على القرار الأمريكي

وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات الاربعاء في القاهرة ان القيادة الفلسطينية تامل ان "تعترف الادارة الاميركية بالدولة الفلسطينية ضمن حدود 67" وذلك ردا على رفض اسرائيل تجميد الاستيطان.

وقال عريقات للصحافيين عقب اجتماع بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس والامين العام للجامعة العربية مساء الاربعاء في القاهرة "نامل من الادارة الاميركية ان تعترف بالدولة الفلسطينية ضمن حدود 1967 كرد على الاملاءات الاسرائيلية في الاستيطان والممارسات الاحادية الاخرى".

وشدد المسؤول الفلسطيني على ان "عملية السلام تمر بمازق خطير".

ردود الفعل الفلسطينية والإسرائيلية على القرار الأمريكي

وقال "المطلوب قرارات واذا ارادت اميركا الحفاظ على خيار الدولتين عليها الاعتراف بالدولة الفلسطينية ضمن حدود 67".

وقد وصل عباس مساء الاربعاء الى القاهرة ومن المقرر ان يستقبله الرئيس حسني مبارك الخميس.

وتجتمع لجنة المتابعة العربية السبت او الاحد القادمين في القاهرة لمناقشة ما يجب اتخاذه من خطوات بعد فشل الجهود الاميركية للحصول من اسرائيل على تجميد جديد للاستيطان كما اعلن مصدر رسمي الاربعاء.

وقال الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى للصحافيين في وقت سابق ان عباس "طلب من رئيس لجنة المبادرة الشيخ حمد بن جاسم الذي اتصل به من اجل الاعداد لهذا الاجتماع لبحث التحرك العربي المقبل في ضوء الرسالة التي تلقاها الرئيس الفلسطيني من الادارة الاميركية بشأن فشلها في اقناع اسرائيل بتجميد الاستيطان".

 

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.