مصر

سجن القيادي السلفي المصري حازم أبو إسماعيل 7 سنوات بتهمة التزوير

أرشيف

قضت محكمة مصرية بسجن القيادي السلفي حازم صلاح أبو إسماعيل بعد إدانته بتهمة تزوير مستندات تتعلق بجنسية والدته التي تحمل الجنسية الأمريكية، وذلك حين قدم ملف ترشحه إلى الانتخابات الرئاسية في 2012، حيث قدم وثائق تؤكد أن والدته لا تحمل أي جنسية أجنبية وأثبتت المحكمة عدم صحة ذلك.

إعلان

قضت محكمة مصرية بحبس القيادي السلفيحازم صلاح أبو إسماعيل سبع سنوات بتهمة تزوير مستندات بشأن جنسية والدته أثناء تقديم ترشحه للانتخابات الرئاسية في العام 2012، حسبما قالت مصادر قضائية.

وقالت المصادر نفسها إن محكمة جنايات القاهرة قررت حبس حازم صلاح أبو إسماعيل، رئيس حزب الراية السلفي، سبع سنوات بعد إدانته بتزوير مستندات جنسية والدته التي تحمل الجنسية الأمريكية، وذلك أثناء تقديم أوراق ترشحه إلى اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية في عام 2012.

واشترط الإعلان الدستوري المعمول به آنذاك أن يكون المرشح لرئاسة الجمهورية مصريا من أبوين مصريين، وألا يكون حمل هو، أو أي من والديه أو زوجته، جنسية دولة أخرى. وهي نفس الشروط المعمول بها حاليا بحسب الدستور المصري الجديد.

لكن أبو اسماعيل قدم حينها مستندات تزعم عدم حمل والدته لأي جنسية أجنبية وإقرارا منه بذلك خلافا لحقيقة أنها اكتسبت الجنسية الأمريكية كما أثبتت المحكمة.

واستبعدت لجنة الانتخابات أبو اسماعيل في نيسان/أابريل 2012 وهو ما صاحبه اعتراضات شديدة من أنصاره وغالبيتهم من السلفيين.

وألقي القبض على أبو إسماعيل في يوليو/تموز الفائت بعد الإطاحة بالرئيس الإسلامي محمد مرسي التي انتقدها أبو إسماعيل بشدة ووصفها بأنها "انقلاب عسكري".

كما قضت المحكمة نفسها على أبو اسماعيل بالحبس عاما بتهمة إهانة القضاة أثناء نظر القضية ذاتها بعد حكم سابق بالحبس سنة بتهمة إهانة القضاء أيضا في كانون الثاني/يناير الفائت.

 

فرانس24 / أ ف ب 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم