تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أفغانستان

طالبان تقول إن فرنسا "لا تهتم بمطالبها" للإفراج عن صحافيين تحتجزهما

نص : أ ف ب
|
2 دقائق

أعلنت طالبان السبت أن فرنسا "لا تعير اهتماما" لمطالبها للإفراج عن الصحافيين هيرفي غيكيير وستيفان تابونيي المحتجزين في أفغانستان منذ عام. واتهمت الحركة الصحافيين بـ "التجسس". وقد رفض الإليزيه التعليق على هذه التصريحات.

إعلان

اكد ناطق باسم طالبان ان الحكومة الفرنسية "لا تعير اهتماما" لمطالب الحركة للافراج عن صحافيين محتجزين لديها منذ عام، متهمة الصحافيين بانهما جاسوسان.

وقال ذبيح الله مجاهد الناطق باسم الحركة لوكالة فرانس برس "قدمنا شروطنا ومطالبنا منذ عام الى الحكومة الفرنسية مقابل الافراج عن الرهينتين الفرنسيين".

واضاف "انها مطالب بسيطة جدا وسهلة جدا لكنهم للاسف لم يعيروا لشروطنا اهتماما".

من جهة اخرى قال الناطق نفسه ان الصحافيين الفرنسيين اسرا لانهما كانا يقومان بالتجسس في منطقة تسيطر عليها طالبان.

واوضح ان "المعلومات التي كانا يجمعانها لم تكن معلومات يحتاج اليها صحافي بل تهتم بها وكالات التجسس".
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.