مصر

إصابة 45 شرطيا في مواجهات مع أقباط غاضبين بعد الاعتداء على كنيسة "القديسين"

ذكرت مصادر من الشرطة أن 45 شرطيا على الأقل أصيبوا خلال الاشتباكات بين مئات المسيحيين الغاضبين الذين تظاهروا يوم أمس الأحد مطالبن بتوفير حمايةأكبر للمسيحين الأقباط في مصر بعد الهجوم على كنيسة "القديسين" في الاسكندرية، الذي خلف 21 قتيلا.

إعلان

موقع موال لـ"القاعدة وضع كنيسة "القديسين" من بين أهداف التنظيم"

أصيب 45 من افراد قوات الامن الاحد في القاهرة في صدامات مع مسيحيين غاضبين غداة الاعتداء الذي اودى بحياة 21 شخصا امام كنيسة في الاسكندرية (شمال مصر) كما اعلنت الشرطة الاثنين.

وجرت الصدامات خلال تجمع لمئات من الاشخاص في فناء كاتدرائية القديس مرقس مقر البابا شنودة الثالث بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية.

وهاجم المتظاهرون المسؤولين الذين جاؤوا لتقديم التعازي في ضحايا الاعتداء الذي استهدف كنيسة القديسين في الاسكندرية ليلة راس السنة.

ورشق المتظاهرون بالحجارة عثمان محمد عثمان وزير الدولة للتنمية الاقتصادية بعد ان التقى البابا شنودة في الوقت الذي كانت تدور فيه مواجهات بين متظاهرين اخرين وقوات الامن المتمركزة خارج المبنى.

it
الهيئات الدينية في مصر تدعون إلى تهدئة النفوس

وخلال النهار ولدى مغادرة امام الازهر الشيخ احمد الطيب مقر البابا شنودة بعد تقديمه التعازي، تجمع عشرات الشبان الاقباط حول سيارته وبدأوا يطرقون عليها قبل ان تفرقهم الشرطة.

it

واستنادا الى الشرطة تظاهر ايضا نحو الف قبطي الاحد امام وزارة الخارجية وفي محافظة اسيوط (جنوب) حيث اعتدى عدد من الاقباط على مواطن ملسم ودمروا ثلاث سيارات وفقا لشاهد عيان.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم