تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سياسة

حوالي 4 ملايين شخص مسجلين على اللوائح الانتخابية للاستفتاء في جنوب السودان

نص : أ ف ب
|
4 دقائق

قدرت اللجنة المسؤولة عن تنظيم الاستفتاء حول استقلال جنوب السودان المقرر بين 9 و15 يناير/كانون الثاني، بأربعة ملايين عدد الأشخاص المسجلين على اللوائح الانتخابية.

إعلان

قدر عدد الاشخاص المسجلين على اللوائح الانتخابية للمشاركة في الاستفتاء حول استقلال جنوب السودان المقرر بين 9 و15 كانون الثاني/يناير، باربعة ملايين، حسب ما اعلنت اللجنة المسؤولة عن تنظيم الاستفتاء الاثنين.

وقال شان ريك نائب رئيس اللجنة خلال مؤتمر صحافي في جوبا عاصمة الجنوب، ان "عدد الاشخاص المسجلين في جنوب السودان وفي ثماني دول في الخارج وولايات شمال السودان هو 3930916".

ويحق للجنوبيين المقيمين في جنوب السودان وشماله وفي الخارج المشاركة في الاقتراع الذي قد يؤدي الى تقسيم السودان، اكبر دولة افريقية.

وقال المسؤول ان اكثر من 3,75 ملايين ناخب مدرجون على اللوائح في جنوب السودان بينهم 116 الفا في الشمال و60 الفا في الخارج.

واكدت اللجنة التي تتلقى مساعدة لوجستية من الامم المتحدة انها قادرة على نقل بطاقات الاقتراع الى كافة مراكز التصويت في الوقت المناسب مع بدء الاقتراع الاحد.

وقال ريك ان "كافة البطاقات ستكون في مكاتب الاقتراع غدا على ابعد تقدير. اننا مستعدون 100% لهذا اليوم العظيم".

وطلب من حكومة الخرطوم ان تدفع للجنة المبالغ التي وعدت بها لتسديد رواتب الموظفين وضمان حسن سير الاقتراع.

والاستفتاء في جنوب السودان وارد في اتفاق السلام الشامل الذي وضع حدا لحرب اهلية دامت اكثر من عقدين بين الشمال المسلم والجنوب المسيحي واسفرت عن سقوط مليوني قتيل بين 1983 و2005.

ويتوقع المحللون والسياسيون الجنوبيون والشماليون فوز خيار الانفصال في الاقتراع. ونسبة المشاركة واحترام المعايير الديموقراطية الدولية هما عنصران غير معروفين في هذه العملية.

وعلى 60% من الناخبين المسجلين على الاقل ان يصوتوا لتكون نتائج الاقتراع صالحة. ويتولى مراقبون اميركيون واوروبيون وافارقة مراقبة الاستفتاء.

وقال الرئيس الاميركي الاسبق جيمي كارتر في بيان "نأمل في ان يساعد الاستفتاء شعب السودان على ضمان مستقبل يعمه السلام مهما كانت نتيجته".

ويتوقع ان يتوجه كارتر والامين العام السابق للامم المتحدة كوفي انان هذا الاسبوع الى جوبا بمناسبة هذا الاستفتاء التاريخي.

وسيقوم الرئيس السوداني عمر البشير بزيارة نادرة الثلاثاء الى جوبا يلتقي خلالها الزعيم الجنوبي سالفا كير.

وقالت آن ايتو المسؤولة في الحركة الشعبية لتحرير السودان (متمردون جنوبيون سابقون) الاثنين ان "عددا من الاشخاص قلقون لزيارة الرئيس عمر البشير لكني شخصيا اعتقد ان سكان جنوب السودان اختاروا، لقد اختاروا الحرية والاستقلال".

واضافت ان "هذه الزيارة ستسمح له بجس نبض تطلعات الشعب. سيسجل بشكل سلمي خيار الجنوب".

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.