تخطي إلى المحتوى الرئيسي
النيجر

مقتل الفرنسيين اللذين خطفا الجمعة في نيامي

نص : أ ف ب
|
3 دقائق

أعلنت مصادر أمنية نيجرية السبت مقتل الفرنسيين اللذين خطفا مساء الجمعة في مطعم بالعاصمة نيامي، وقد عثر على جثتيهما داخل الأراضي النيجرية.

إعلان

اكد وزير الدفاع الفرنسي الان جوبيه مساء السبت مقتل الفرنسيين اللذين خطفا مساء الجمعة في نيامي، موضحا انهما قضيا خلال عملية عسكرية شنها الحرس الوطني النيجري على الحدود مع مالي.

واوضح جوبيه في بيان اصدره مكتبه ان الفرنسيين خطفا مساء الجمعة "بيد اربعة مسلحين فيما كانا يتناولان العشاء في مطعم".

واضاف ان "الحرس الوطني النجيري عمد فورا الى مطاردة المجموعة لمنعها من الوصول الى منطقة تحتمي فيها، ما يشكل تهديدا خطيرا لرهينتينا".

واوضح انه "بعد مواجهة خلال الليل اصيب فيها قائد وحدة الحرس الوطني النيجري واصل الارهابيون طريقهم في اتجاه مالي".

وتابع الوزير الفرنسي "فيما كانوا (الخاطفون) موجودين في المنطقة الحدودية، اتاحت العملية التي تمت بالتنسيق مع عناصر فرنسيين موجودين في المنطقة اعتراض الارهابيين على الحدود مع مالي وشل حركة بعضهم".

وقال الوزير ايضا "اثر هذا التحرك، عثر على الرهينتين مقتولين"، متوجها بالتعزية الى عائلة الضحيتين واقربائهما.

واشار جوبيه في بيانه الى ان "السلطات الفرنسية تشكر للسلطات النيجرية تصميمها على مكافحة الارهاب وتشيد بشجاعتها لتحرير مواطنينا".

وشدد على ان سلطات بلاده "تؤكد" للسلطات النيجرية "تصميمها على مساعدتها وتكرر تصميم فرنسا الكامل على عدم الخضوع للابتزاز والتصدي للارهابيين".

وختم جوبيه مؤكدا ان فرنسا تدين "بشدة اي عمل ارهابي او عنفي اعمى".

ويتوقع الا يدلي الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الذي وصل لتوه الى جزيرة غوادالوب ضمن جولته على جزر الانتيل الفرنسية باي تعليق مساء السبت وفق ما افادت اوساطه. ويمكن ان يتطرق الى الموضوع الاحد لدى توجيهه كلمة الى فرنسيي ما وراء البحار.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.