تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

"الجبهة الديمقراطية" تتبنى عملية قرب غزة قتل فيها جندي إسرائيلي

3 دقائق

أعلن الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين السبت مسؤوليته الكاملة عن عملية "وادي السلقا" شرقي قطاع غزة مساء الجمعة، التي قتل فيها جندي إسرائيلي وأصيب أربعة آخرون.

إعلان

اعلنت كتائب المقاومة الوطنية الجناح العسكري للجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين السبت مسؤوليتها عن اطلاق قذيفتي هاون مساء الجمعة على موقع عسكري قرب غزة اعلنت اسرائيل امس مقتل احد جنودها فيه "خطأ".

وقال ابو خالد الناطق الاعلامي باسم كتائب المقاومة الوطنية في مؤتمر صحافي في غزة صباح السبت ان منظمته تعلن "مسؤوليتها الكاملة عن عملية وادي السلقا شرق قطاع غزة التي قتل فيها جندي اسرائيلى واصيب اربعة اخرون في اشتباكات مع الكتائب واطلاق عدة قذائف هاون".

وقالت كتائب المقاومة في بيان وصل وكالة فرانس برس نسخة منه انها اطلقت قذيفتي هاون على موقع "للعدو الاسرائيلي شرق وادي السلقا (قرب دير البلح وسط القطاع) في الساعة 19,10 (17,10 تغ) من الجمعة ردا على العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة".

وكان متحدث عسكري اسرائيلي اعلن مساء الجمعة ان جنديا قتل وجرح اربعة اخرون بسبب خطأ في اطلاق النار خلال مواجهة مع فلسطينيين مسلحين على حدود قطاع غزة.

وقال المتحدث ان وحدة اسرائيلية رصدت ثلاثة "ارهابيين" وهم يزرعون عبوات بالقرب من السياج الفاصل بين قطاع غزة والاراضي الاسرائيلية.

واضاف ان الجنود فتحوا النار باتجاههم ولكن "لسبب لم يعرف بعد" انفجرت قذيفة هاون اطلقها عسكريون "خطأ" بين جنود الوحدة.

واوضح ان احدهم قتل وجرح اربعة اخرون بينهم ضابط.

وذكر شهود عيان لفرانس برس برس ان تبادلا لاطلاق النار وقع بين جنود اسرائيليين ومقاتلين فلسطينيين شمال شرق مدينة خان يونس، وسط القطاع.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.