تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

إسرائيل تهدم فندقا في القدس الشرقية لبناء حي استيطاني

3 دقائق

بدأت السلطات الإسرائيلية صباح الأحد بهدم فندق "شيبرد" في حي الشيخ جراح شمالي القدس، بهدف إقامة حي استيطاني مكانه. من جهتها عبرت الحكومة الفلسطينية عن رفضها واستنكارها "الشديد" للمشروع.

إعلان

بدأت السلطات الاسرائيلية صباح الاحد هدم فندق قديم في القدس الشرقية العربية المحتلة من اجل بناء وحدات سكنية استيطانية لليهود.

وبدأت ثلاث جرافات تحت حماية الشرطة الاسرائيلية بهدم جزء من مبنى فندق شيبرد القديم في حي الشيخ جراح، كما افاد مصور من وكالة فرانس برس.

وقالت حاغيت اوفران المسؤولة في حركة السلام الان الاسرائيلية المناهضة للاستيطان، انه "يجري هدم النصف الشمالي للمبنى وتريد السلطات الاسرائيلية بناء عشرين منزلا على الموقع لمستوطنين لتشكيل نواة لحي يهودي في المكان".

واكد ميكي روزنفيلد الناطق باسم الشرطة الاسرائيلية ان "قوات من الشرطة انتشرت في الموقع من اجل الحفاظ على الهدوء".

عبرت الحكومة الفلسطينية التي يترأسها سلام فياض السبت عن رفضها واستنكارها "الشديد" لقيام جرافات اسرائيلية بهدم فندق تاريخي في القدس الشرقية.

وقال مدير المكتب الاعلامي الحكومي غسان الخطيب لوكالة فرانس برس ان ذلك يشكل "استمرارا لسياسة استيطانية وتهويدا للمدينة في مخالفة للقوانين الدولية وتنتهك حقوق الانسان".

واضاف "نرفض هذه السياسة ونستنكرها بشده ونعتبرها امعانا في سياسة تغيير الامر الواقع التي تنتهجها اسرائيل وتسهم في هدم فرص السلام الذي يجب ان يقوم على اساس دولتين على حدود 1967".

وطالب الخطيب "المؤسسات الدولية بوضع حد لهذه التغييرات والممارسات الاحتلالية، قبل فوات الاوان".

ويشرف على هذا المشروع رجل الاعمال الاميركي اليهودي ايرفينغ موسكوفيتز الذي يدعم الاستيطان اليهودي في القدس الشرقية التي ضمتها اسرائيل في حزيران/يونيو 1967 واعلنتها عاصمتها "ابدية وموحدة" لها.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.