تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

الطلب من موقع "تويتر" تقديم معلومات عن رواد مقربين من "ويكيليكس"

طلب القضاء الأمريكي من موقع "تويتر" معلومات عن سبعة من رواد الموقع مقربين من "ويكيليكس". ويؤكد هذا الإجراء أن تحقيقا قيد الإعداد ضد موقع "ويكيليكس" المسؤول عن نشر 250 ألف برقية دبلوماسية أمريكية.

إعلان

يبدو أن الحكومة الأمريكية تسعى بكافة الوسائل لملاحقة موقع "ويكيليكس" ومؤسسه جوليان أسانج قضائيا، وفي هذا المسار طلب وزير العدل الأمريكي من موقع "تويتر" تزويده بجملة من المعلومات عن مجموعة من رواده تربطهم علاقات بموقع "ويكيليكس".

وقد كشف الأمر في عطلة نهاية الأسبوع الماضي، حين أعلنت النائب في البرلمان الأيسلندي برجيتا جونسدوتير المقربة من موقع "ويكيليكس" المسؤول عن نشر 250 ألف برقية دبلوماسية أمريكية أنها تلقت الجمعة رسالة الكترونية غريبة من "تويتر" تعلمها بأن العدالة الأمريكية طلبت من إدارة الموقع تسليمها كل النصوص التي نشرتها النائب على "تويتر" منذ مطلع نوفمبر/ تشرين الثاني 2009. وقد علقت برجيتا التي قررت مواجهة هذا الطلب على "تويتر" قائلة: "هل يدركون بأنني أمثل الشعب الأيسلندي".

وقد أكد "تويتر" وجود هذا المسعى القضائي الأمريكي، الذي يشير إلى نية أمريكية باتهام أسانج بالتجسس. إضافة إلى ذلك طلبت العدالة الأمريكية أيضا من "تويتر" تزويدها بأسماء وعناوين وأرقام بطاقات الدفع والكومبيوترات التي استعملت في إرسال النصوص. وتشمل لائحة الأسماء التي طلبت العدالة الأمريكية معلومات عنهم إضافة إلى النائب الأيسلندي، جوليان أسانج مؤسس "ويكيليكس" وبرادلي ماننغ الجندي المشتبه بقيامه بتسريب الوثائق وأربعة أشخاص آخرين.
واستغرب أسانج في بيان هذا الأمر وتساءل ما الذي كان سيحصل "لو طلبت الحكومة الإيرانية معلومات كهذه عن صحافيين ونشطاء".
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.