تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تونس

استمرار الاشتباكات بين المحتجين ورجال الشرطة وحصيلة القتلى في ارتفاع

نص : أ ف ب
|
6 دقائق

ما زالت الاشتباكات متواصلة في تونس بين المحتجين ورجال الشرطة ما أدى إلى سقوط قتلى إضافيين وكانت حصيلة أولى للاتحاد الدولي لرابطات حقوق الإنسان تشير إلى سقوط 66 قتيل منذ اندلاع الاحتجاجات.

إعلان

ما زالت القوات الخاصة تحاصر العاصمة التونسية الخميس بعد اول ليلة فرض فيها حظر التجول بينما اسفرت مواجهات في احدى ضواحي تونس عن سقوط ثمانية قتلى ما ادى الى ارتفاع الحصيلة الى 66 قتيلا منذ منتصف كانون الاول/ديسمبر، حسب الاتحاد الدولي لرابطات حقوق الانسان.

it
2011/01/WB_AR_NW_GRAB_TEL_TUNISIE_12H_NW178232-A-01-20110113.flv

وانسحب الجيش التونسي من العاصمة الخميس بعد 24 من انتشاره فيها.

ولا تزال البلاد تشهد حركة احتجاج غير مسبوقة على النظام ادت الى سقوط عشرات القتلى منذ شهر.

وتحدثت سهير بلحسن رئيسة الاتحاد الدولي لرابطات حقوق الانسان الخميس في تصريح لفرانس برس في باريس عن "استمرار المجزرة".

it
2011/01/WB_AR_NW_SOT_FILLON_TUNISIE__NW178029-A-01-20110113.flv

واكدت ان لديها لائحة باسماء 66 شخصا قتلوا منذ اندلاع الاضطرابات في تونس منتصف كانون الاول/ديسمبر، بينهم ثمانية سقطوا ليل الاربعاء الخميس في احدى ضواحي العاصمة تونس.

وقالت بلحسن "لدينا لائحة باسماء القتلى. احصينا 58 منذ بدء الاضطرابات خارج العاصمة تونس. حصلنا للتو على تأكيد بسقوط ثمانية قتلى وخمسين جريحا خلال الليل في العاصمة وضواحيها".

واضافت "اهم اولوية اليوم هي وقف هذه المجزرة".

ولم تصدر اي حصيلة رسمية لاعمال العنف في ضاحيتي التضامن والانطلاقة حيث يعيش نحو ثلاثين الف نسمة على بعد نحو 15 كلم من وسط تونس والتي جرت رغم فرض حظر التجول ليلا في العاصمة وضواحيها.

وفرض حظر التجول الاربعاء لفترة غير محددة في اول اجراء من هذا القبيل منذ تولي الرئيس زين العابدين بن علي السلطة سنة 1987.

it
2011/01/WB_AR_NW_PKG_UN_ENSEIGNANT_FRANCO-TUNISIEN_TUE_DANS_LES_EMEUTES_NW177965-A-01-20110113.flv

وصرحت ممرضة لفرانس برس "طوال الليل سمعنا رصاصا وصراخا وتدميرا" موضحة ان الاحداث في الضاحية اندلعت مساء الاربعاء خلال تجمع "تحول الى مواجهات عنيفة بين قوات الامن وشبان".

واعرب بعض السكان عن "دهشتهم" من فداحة الخسائر حيث نهبت محلات تجارية وبلدية ومحطات حافلات واحرقت حافلات.

وفي صفاقس (جنوب شرق) قتل الطالب عمر حداد (19 سنة) الاربعاء برصاص الشرطة في مواجهات شهدتها هذه المدينة المرفئية الاقتصادية، كما قال الخميس شاهد لفرانس برس مضيفا ان اعمال العنف تواصلت ليلا.

من جانبها اعلنت وزارة الخارجية السويسرية الخميس مقتل سويسرية من اصل تونسي وهي ممرضة في احد مستشفيات لوزان بسويسرا، مساء الاربعاء في قرية دار شعبان بشمال تونس حيث كانت تزور عائلتها.

وفي الحي الجامعي بالمنار في تونس تجمع 300 استاذ الخميس احتجاجا على "اغتيال زميلهم" حاتم بطاهر الفرنسي من اصل تونسي واستاذ المعلوماتية من جامعة كوبيانيي (شمال فرنسا) الاربعاء في دوز (جنوب تونس) بالرصاص.

ودعا سامي العوادي، الامين العام لنقابة التعليم العالي الى تحقيق حول مقتل حاتم بطاهر (38 سنة) اول ضحية فرنسية للاضطرابات التي تهز تونس منذ اربعة اسابيع.

وفي العاصمة حلت مدرعات ووحدات تدخل الشرطة الخميس محل الجيش ولم يبق سوى آليتان عسكريتان مع جنود مسلحين متمركزين امام سفارة فرنسا.

وتوقفت حافلات مليئة برجال شرطة مكافحة الشغب في الشوارع المؤدية الى الشارع الرئيسي في العاصمة.

وفرقت الشرطة صباح الخميس بالغازات المسيلة للدموع مئات المتظاهرين.

وحاول شبان تجمعوا في شارع روما قرب مقر السفارة الفرنسية التوجه الى شارع بورقيبة لكن قوات الامن منعتهم مستعملة القنابل المسيلة للدموع بكثافة.

وقبل ذلك وفي المقاهي الخالية تقريبا وهي التي كانت عادة مكتظة، اعرب العديد من الزبائن بصوت عال عن رايهم في مستجدات الاحداث في ضواحي العاصمة.

وعززت قوات الامن انتشارها على الطريق المؤدية الى القصر الرئاسي بقرطاج الذي حظرت فيه حركة السير.

وحاولت حكومة الرئيس بن علي الاربعاء تهدئة الاوضاع باقالة وزير الداخلية واعلان الافراج عن كافة الموقوفين "باستثناء المتورطين في اعمال نهب".

واعلنت وزارة الشباب والرياضة الخميس ارجاء كافة المباريات الرياضية "المبرمجة هذا الاسبوع" بسبب الاضطرابات.

وفي لشبونة نصحت البرتغال الخميس مواطينها بعدم التوجه الى تونس "نظرا لانعدام الاستقرار" في ذلك البلد كما افاد بيان رسمي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.